المنتخب الوطني

بلماضي: سنعمل على التعويض أمام غينيا الإستوائية

قال مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، جمال بلماضي، إن لاعبي المنتخب عازمون على إسعاد الجماهير الجزائرية من خلال التعويض أمام غينيا الإستوائية، مشيرا إلى تحسن الحالة الصحية لبن ناصر وأوكيدجة.

وأوضح بلماضي مساء الأربعاء لوسائل إعلام جزائرية : “سنحاول أن نجعل شعبنا فخورا. اللاعبون عازمون. بالأمس كان من الممكن أن يغير هدف مجرى المباراة. نحن في خط المواجهة وما هي تجربة سوى من أجل المستقبل”.

وجاءت تصريحات المدرب الجزائري على هامش مباراة المجموعة الخامسة الأخرى التي جمعت مساء الأربعاء غينيا الاستوائية ضد كوت دي فوار (0-1) في دوالا، وفي اليوم الموالي للتعادل مع سيراليون (0-0) في مباراة جرت الثلاثاء بملعب جابوما في دوالا في كأس إفريقيا للأمم 2021 (المؤجلة إلى 2022) المنظم في الكاميرون (9 يناير – 6 فبراير).

وأضاف: “الشعب الجزائري يعرف أن فريقه موجود وإنه يقاتل. نواجه الكثير من الشدائد التي تتجاوز أحيانا إطار الميدان. اليوم نحن الفريق المستهدف على جميع المستويات يتكلم عنا طوال اليوم. هذا ثمن المجد ونحن نتحمل هذه المكانة “.

وشدد على أن أبطال إفريقيا مدعون للتعويض عن يوم الأحد ضد غينيا الاستوائية في ملعب جابوما (20 سا 00) لمحاولة العودة إلى المسار الصحيح في السباق للتأهل إلى دور الثمن النهائي.

وقال: “لم نكن سعداء بالنتيجة النهائية لكن عندما نحلل فإننا أحد الفرق المفضلة التي قدمت أكبر عدد من الفرص. سنعود للعمل بسرعة ونركز بالفعل على المباراة التالية”.

من جهة أخرى, طمأن بلماضي على الحالة الصحية للاعب الوسط إسماعيل بن ناصر والحارس ألكسندر أوكيدجا اللذين تغيبا عن التدريبات يوم الأربعاء.

وتابع يقول: “إنهم أفضل. لم يتمكنوا من التدريب اليوم. سنرى كيف هم غدا.”

واعتبر رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) عمارة شرف الذي كان حاضرا إلى جانب بلماضي أن اللاعبين “حفظوا الدرس” بعد هذه البداية السيئة.

وقال: “هذا فشل خاصة وأننا اعتدنا على الفوز. كان من الممكن أن نقدم أداء أفضل لكن المباراة الأولى في البطولة لها طابعها دائما. لم نتمكن من الاستفادة من الوضع الذي كنا فيه. لقد حفظنا الدرس جيدا واللاعبون محترفون وقادرون على ذلك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق