الكرة العربيةالكرة المغاربية

فضيحة في مباراة تونس ومالي.. الحكم ينهي اللقاء في الدقيقة 89

سجل المهاجم المالي إبراهيما كوني ركلة جزاء في الشوط الثاني ليحقق الفوز 1-0 على تونس التي أهدرت ركلة جزاء في مباراة المجموعة السادسة التي انتهت بإثارة بعض الجدل في نهائيات كأس الأمم الإفريقية يوم الأربعاء.

أنهى الحكم المباراة في الدقيقة 89، قبل أن يعتبر الحكم الرابع الذي حل بديلاً عن حكم الساحة المنتخب التونسي خاسراً وذلك بعد محاولة استكمال المباراة عقب نهايتها بأكثر من نصف ساعة، وذلك بعد رفض أعضاء المنتخب التونسي لعب 3 دقائق من عمر المباراة تمثل دقيقة من الوقت الأصلي ودقيقتين من الوقت بدل الضائع.

وسجل كوني هدف مالي في الدقيقة 48، لكن التونسي وهبي الخزري لم يستطع أن يحذو حذوه إذ أنقذ تسديدته الحارس المالي إبراهيما مونكورو قبل 13 دقيقة من النهاية.

وأخطأ الحكم الزامبي ياني سيكازوي بإنهاء المباراة في الدقيقة 85 قبل أن يتراجع ويكمل المباراة التي أنهاها في الدقيقة 89، على الرغم من التوقفات في الشوط الثاني ، بما في ذلك اللجوء إلى تقنية الفيديو أكثر من مرة.

غامبيا تحقق أول فوز بأول مشاركة على حساب موريتانيا

وفي المباراة الثانية للمجموعة، فاز منتخب غامبيا على موريتانيا بنتيجة 1-0 في المباراة التي أقيمت  على ستاد ليمبي أومني سبورتس.

وجاء الانتصار التاريخي لمنتخب غامبيا ليكون الأول وفي أول مشاركة للفريق في البطولة، وبالتالي أول هدف أيضًا.

وأحرز أبلي جالو الهدف الوحيد في المباراة بالدقيقة العاشرة من أحداثها، من خلال صناعة زميله موسى بارو.

وبذلك تساوى المنتخب الغامبي مع نظيره المالي في صدارة المجموعة السادسة من البطولة بثلاثة نقاط لكل منهما، فيما تبقى تونس وموريتانيا بدون نقاط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق