المنتخب الوطني

لهذا السبب فكر بلماضي في نقل مباراة جيبوتي خارج الجزائر

انتقد، بشدة، مدرب المنتخب الوطني الجزائري، جمال بلماضي، حالة ملاعب  مصطفى تشاكر بالبليدة، و5 يوليو وملعب وهران الجديد، وأكد أنه كان على الفيفا نقل مباراة الجزائر وجيبوتي، المقررة بتشاكر، إلى خارج البلاد.

وقال بلماضي،  خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء : ”في شهر جوان  من العام الماضي، كانت أرضية ملعب تشاكر مثالية والأشغال حسب معايير الفيفا، والآن تفاجأنا بالوضعية الكارثية الموجودة عليها”.
——————————————————————————–
اقرأ أيضا:

طليقة محرز تهاجمه: تخلى عن ابنتيه وصار شخصا متكبرا !

بينهم “محلي” واحد.. بلماضي يختار 25 لاعبا لتصفيات المونديال

——————————————————————————

أضاف : ”اللعب على أرضية سيئة سيؤثر بالسلب على لاعبي المنتخب الوطني، وعلى الجميع أن يتحمل مسؤوليته في صيانة ملعب مصطفى تشاكر.”

وأكد بلماضي على أن هذه الملاعب ستساعد أكثر الفرق التي ستكون خصما لنا، ستمنعنا من اللعب بطريقتنا المعتادة الممتعة، وسنواجه صعوبات كبيرة في المستقبل.”

وأضاف  : ”من العيب ألا توجد ببلد كالجزائر ملاعب صالحة للعب، التحجج بالحرارة و الأوضاع المناخية لا يليق، عشت ودربت في قطر ودرجة الحرارة هناك 60 ولكن الملاعب حالتها جميلة جدا.”

كما تحدث بلماضي عن ملعب وهران والذي تم تشييده منذ أشهر قليلة فقط، حيث قال: ”أرضية ملعب وهران أيضا كارثية، وأرفض اللعب في ملعب تقام فيه المشاوي.”

وأنهى بلماضي حديثه عن الملاعب: ”كان على الفيفا نقل مباراة جيبوتي خارج الجزائر بسبب الأرضية الكارثية لملعب مصطفى تشاكر.”

لهذا السبب لم يستدع قديورة ودوخة و وناس

المنتخب الجزائري يواصل التألق

من جهة ثانية تحدث بلماضي عن تحضيرات المنتخب، وكذا المباراتين الهامتين في أسبوع واحد ضد كل من جيبوتي وبوركينا فاسو، والتي ستسمح للمنتخب في حال التألق خلالهما المنافسة على التأهل إلى أهم بطولة دولية.

كما أضاف أنه طلب من اللاعبين التبرع لمساعدة الجزائريين في هذه الظروف وقال: ”طلبت من اللاعبين تقديم المساعدة خلال أزمة الأكسجين التي ضربت الجزائر، وفي 48 ساعة، استطعنا جمع 250.000 يورو وقدمناها لوزارة الصحة، حقيقةً أنا فخور بلاعبي المنتخب، لقد أثبتوا حقا أنهم متعلقون ببلدهم، إنه شيء رائع “.

وتحدث جمال بلماضي بخصوص أول مباراة ضد منتخب جيبوتي قائلا: “لقد درسنا المنتخب الجيبوتي جيدا، نريد تحقيق انطلاقة مثالية في أول مباراة والتي ستكون مفتاح باقي لقاءات التصفيات.”

وأضاف المدرب بخصوص التصفيات المونديالية: ‘ التصفيات ستلعب على شكل دورة مصغرة في وقت قصير (ثلاثة أشهر)، يجب أن نكون في جاهزية كبيرة لتحقيق التأهل”.

وعن اللقاء الثاني والذي سيكون في ملعب مراكش بالمغرب بسبب عدم جاهزية الملاعب ببوركينا فاسو، قال جمال: ”سنتنقل إلى المغرب لتحقيق نتيجة إيجابية وسنلعب على أرضية ملعب جميلة في مراكش وخوض المباراة بالمغرب لن يطرح أي إشكال، والأهم عدم خوض سفرية طويلة.”

بخصوص عدم استدعاء بعض العناصر، أوضح بلماضي: ”لم نستدع قديورة والحارس دوخة بسبب نقص المنافسة، أما فيما يخص آدم وناس فكان لأسباب تكتيكية، وبما أنه اختار البقاء في نابولي، فأتمنى أن يفرض نفسه في الفريق.”

وفيما يخص متابعة اللاعبين المغتربين الموجودين بأوروبا، قال المدرب بهذا الخصوص: “نحن نتابع كل اللاعبين المغتربين دون استثناء، سواء كبال (يقصد لاعب ريمس) أو غيره فالكل تحت أعيننا”.

كما تحدث اللاعب الشاب آدم زرقان في ذات الندوة بخصوص احترافه في الدوري البلجيكي وعن المنافسة الشديدة في المنتخب، قال آدم ”اخترت الاحتراف للتطور أكثر، وهدفي يبقى دائما أن أكون ضمن كتيبة الناخب الوطني والأهم دائما هو تحقيق النتائج الإيجابية سواء شاركت أم لا.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق