الكرة العالمية

هذا ما طلبه زيدان بعد ركلة الجزاء المثيرة للجدل

طالب مدرب فريق ريال مدريد الإسباني، الفرنسي زين الدين زيدان، بعدم انتقاد عمل الحكام، وذلك بعد ركلة الجزاء المثيرة للجدل التي صعدت بفريقه إلى الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وقال زيدان عقب خسارة فريقه 1-3 أمام يوفنتوس الإيطالي: “لن أقحم نفسي أبداً في عمل الحكام، سنحت لي فرص لكي أقحم نفسي في وقت سابق ولكنني لم أفعل”.

وأضاف: “هناك ضربة جزاء، قالوا لي أنها كانت ركلة جزاء، ولكنني لم أرها، إذا كان هناك خطأ فهناك خطأ، انتهى الأمر، صعدنا وأصبحنا في نصف النهائي”.

وسأل أحد الصحافيين زيدان عن رأيه فيما قاله المدرب الإسباني بيب غوارديولا، عن البطاقة الحمراء المثيرة للجدل التي تلقاها اللاعب التشيلي أرتورو فيدال، في إحدى المباريات الإقصائية بدوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

وقال غوارديولا: “الحكام يلعبون دوراً حاسماً في هذه البطولة”، وضرب مثالاً لقوله هذا بالطرد الذي تلقاه فيدال وتسبب في خروج فريقه من المنافسة.

وأضاف زيدان: “لا أرغب في الرد على غوارديولا، الحكام لديهم عمل صعب للغاية، في بعض الأحيان يحكمون لصالحك وفي أحيان أخرى يحكمون ضدك، وعلينا الصمت”.

واعترف زيدان أنه لم يرق له أداء فريقه في المباراة، وأن الهدف الأول ليوفنتوس عن طريق ماريو ماندزوكيتش في الدقيقة الثانية من اللقاء كان بمثابة “ضربة قوية”.

واختتم: “لم نكن نتوقع الهدف بعد مرور دقيقة واحدة، لأنك عندما تستقبل هدفاً بعد دقيقة واحدة فإنك تمنح الحياة للمنافسين، نفذوا خطة جيدة للغاية ونحن كنا سيئين، ليس في اللعب أو في الفرص التي سنحت لنا، ولكننا واجهنا بعض الصعوبات في السيطرة على المباراة، قدمنا مباراة عادية ولكننا احتفظنا بإيماننا حتى النهاية، إذا نظرنا إلى المباراتين فإننا سنرى أننا استحققنا المرور للدور نصف النهائي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق