الكرة العالمية

بعد أسبوع أسود.. السيتي يسعى للتتويج في ويمبلي

بعد ثلاث هزائم في أسبوع، تسبب بالخروج من دوري أبطال اوروبا، يعود مانشستر سيتي إلى الدوري الانجليزي، بعد غد السبت، في اختبار صعبا آخر على ملعب توتنهام صاحب المركز الرابع.

وكان يمكن لسيتي حسم اللقب إذا انتصر بملعبه على مانشستر يونايتد السبت الماضي، لكنه فرط في تقدمه بهدفين ليخسر على أرضه للمرة الأولى هذا الموسم بعد سقوطه 2-3 أمام فريق المدرب جوزيه مورينيو.

وجاءت هذه المواجهة بين مباراتي دور ربع النهائي في دوري الأبطال ضد ليفربول، حيث خسر سيتي 0-3 بإستاد أنفيلد، ثم 1-2 بإستاد الاتحاد.

ورغم كل ألم الأسبوع الماضي، لا يزال سيتي يتقدم بفارق 13 نقطة على أقرب ملاحقيه، قبل 6 مباريات على النهاية، ويستطيع انتزاع اللقب إذا انتصر على توتنهام بإستاد ويمبلي، وخسر يونايتد على أرضه أمام وست بروميتش ألبيون.

ومواجهة توتنهام على أرضه ليست بمهمة سهلة، بالنظر إلى أن فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو خسر مرة واحدة فقط على ملعبه هذا الموسم، وتأتي المباراة في وقت ربما تراجعت فيه ثقة سيتي بعد أسبوع سيء غير معتاد لفريق المدرب بيب غوارديولا.

وفي الوقت الذي سيكون فيه سيتي حريصاً على حسم اللقب بأقصى سرعة ممكنة، يضع توتنهام عينه على نهاية قوية للموسم مع تطلعه للحصول على المركز الثاني.

ويتأخر الفريق اللندني بـ4 نقاط عن يونايتد بعد 6 انتصارات متتالية في مسيرة خالية من الهزائم في آخر 14 مباراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق