الكرة العالمية

كلوب: مشاركة صلاح لم تحسم بعد

لم يحسم المدرب الألماني يورغن كلوب مسألة مشاركة اللاعب المصري محمد صلاح ضد مانشستر سيتي، اليوم الثلاثاء، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان صلاح، متصدر ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم (29 هدفاً)، ترك الملعب في مطلع الشوط الثاني لمباراة الذهاب بين الفريقين الأسبوع الماضي (3-0 لليفربول)، بعدما سجل هدفاً وصنع تمريرة حاسمة.

وغاب النجم الدولي عن مباراة ليفربول السبت مع غريمه إيفرتون في الدوري الإنجليزي، والتي انتهت بتعادل الفريقين.

وفي مؤتمر صحافي عشية مباراة الإياب الأوروبية على ملعب الاتحاد التابع لسيتي، أكد كلوب أن “موضوع مشاركة صلاح لم يحسم بعد”.

وقال المدرب الألماني: “لست متأكداً 100%.. سنتدرب في ملعب ميلوود.. أرغب في القول أنه سيلعب (غداً) بدلاً من أن أقول أنه لن يلعب، إلا أنه علينا أن ننتظر ونرى”.

ولم يحدد ليفربول طبيعة ما يعاني منه صلاح، إلا أن التقارير الصحافية رجحت أن تكون إصابة في الفخذ.

ويبدو ليفربول بعد نتيجته الكبيرة ذهاباً، في موقع الأفضلية لبلوغ نصف النهائي للمرة الأولى منذ 2008، وسبق للنادي “الأحمر” أن توج باللقب القاري خمس مرات، بينما لا يزال منافسه سيتي يبحث عن لقبه الأول.

إلا أن كلوب، المدرب السابق لبروسيا دورتموند الألماني، حذر من قدرة سيتي الذي يقترب من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي، على قلب النتيجة.

السيتي قوي جدا..

وقال مدرب ليفربول: “يفعلون ذلك دائماً، وهكذا يلعب فريق سيتي.. لو تشاهدون الشوط الأول للفريق أمام يونايتد وفي مباراة عادية، وأمام أفضل الأندية في العالم لكان سجل سيتي 6 أهداف”، في إشارة الى مباراة قطبي مدينة مانشستر السبت الماضي، والتي تقدم فيها سيتي بهدفين لصفر في الشوط الأول، قبل أن يخسر 2-3، ويؤجل حسم لقب الدوري الممتاز.

وعاد كلوب بالذاكرة إلى خسارته أمام سيتي 0-5 هذا الموسم في الدوري على ملعب الاتحاد، قبل أن يفوز 4-3 في آنفيلد، ويكبد النادي “الأزرق” خسارته الأولى هذا الموسم في الدوري الممتاز.

ورفض كلوب مقولة أن الانجازات الماضية للنادي “الأحمر” على الساحة الأوروبية يمكن أن تمنحه أفضلية على منافسه سيتي، قائلاً: “هل يمكنك أن تقول أن خبرة جدتك تساعدك كثيراً في حياتك.. نحاول أن نبذل قصارى جهدنا لاكتساب الخبرة، ومباراة غد ستكون مرة أخرى اختباراً كبيراً للفريقين.. من المثير أن نرى كيف سنتعامل معها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق