الكرة العالمية

روما يسعى للدفاع عن كبريائه أمام برشلونة

رغم هزيمته الثقيلة 1-4 ذهاباً في كامب نو أمام برشلونة الأسباني، يسعى روما الإيطالي لرد الإعتبار في مباراة الإياب، الثلاثاء، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وجرح روما نفسه مرتين، ومنح هدفين لبرشلونة في مباراة الذهاب عن طريق النيران الصديقة، ليساعد الفريق الكاتالوني على الفوز 4-1، مما يجعل مهمة روما في غاية الصعوبة خلال مباراة الغد على الإستاد الأولمبي بالعاصمة روما.

ولكن الفريق الإيطالي سيكون بحاجة إلى الدفاع عن كبريائه في مباراة الغد، ومصالحة الجماهير، خاصة بعدما مني بالهزيمة 0-2 أمام فيورنتينا في الدوري الإيطالي السبت الماضي، بعدما مباراة كان روما هو الأفضل فيها.

ويسعى روما إلى استخدام جماهيره المتحفزة غداً، لتكون سلاحه الرئيسي في مواجهة برشلونة بموقعة رد الاعتبار، التي تأتي في أحلك فترة لروما خلال هذا الموسم العصيب للفريق.

وجاءت الهزيمة أمام فيورنتينا السبتالماضي لتمنح لاتسيو الفرصة للقفز إلى الأمام، والتقدم على روما في جدول الدوري الإيطالي، قبل مباراة الديربي المقررة بينهما.

ويحتل روما حالياً المركز الرابع في جدول الدوري الإيطالي، ولكن بفارق نقطة واحدة فقط أمام إنتر ميلان، قبل آخر سبع مراحل من المسابقة.

ورغم الهزيمة ذهاباً، حرص المدير الفني لروما، إيزيبيو دي فرانشيسكو، على تهنئة لاعبيه بعد لقاء الذهاب أمام برشلونة، وعلق على هدفي “النيران الصديقة”، وقال: “برشلونة جيد بنفسه، ولا يحتاج لمساعدة”.

ولكن الهزيمة أمام فيورنتينا لم ترق للمدرب، الذي تولى تدريب روما في يوليو (تموز) الماضي.

ولم تكن إحصائيات المباراة مشجعة لروما، إذ فشل الفريق فيي هز الشباك رغم وجود 21 محاولة على المرمى، منها 12 محاولة كانت بين القائمين والعارضة، فيما سجل فيورنتينا هدفين من أربع تصويبات فقط للفريق في اتجاه المرمى.

وبخلاف هدفي “النيران الصديقة”، كان برشلونة أكثر فعالية من روما في مباراة الذهاب.

واستعد مهاجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، لمباراة الإياب غداً بتسجيل الأهداف الثلاثة (هاتريك) لفريقه في المباراة التي فاز فيها على لييغانيس 3-1 السبت الماضي في الدوري الإسباني.

وفي الهجوم، سيعتمد دي فرانشيسكو على البوسني إدين دزييكو، الذي سجل الهدف الوحيد لروما ف مباراة الذهاب ببرشلونة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق