الكرة العالمية

مهاجم أرسنال: هذا أفضل يوم في حياتي!

قال مهاجم آرسنال الإنجليزي، الفرنسي ألكسندر لاكازيت، إنه عاد إلى حالته البدنية الطبيعية، بعد جراحة في الركبة، وبدأت ثقته تزيد.

وأحرز لاكازيت هدفين في الفوز 4-1 على سسكا موسكو في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم أمس الخميس.

وشارك لاكازيت في التشكيلة الأساسية للمرة الأولى في أكثر من شهرين، وأحرز هدفاً من ركلة جزاء، وتبعها إضافة هدف آخر بتسديدة جيدة من داخل منطقة الجزاء، ليتبع ذلك تسجيل ركلة جزاء في مرمى ستوك سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز الأسبوع الماضي.

وأبلغ لاكازيت الذي خضع لجراحة بسيطة في الركبة اليسرى الصحافيين: “أنا سعيد.. هذه مباراتي الأولى في التشكيلة الأساسية.. أشعر بإحساس جيد على أرض الملعب وأنا سعيد بالتسجيل.. وضعت الجراحة خلف ظهري والآن أستطيع اللعب بنسبة 100%.. قبل الجراحة شعرت بالألم عدة مرات، لذا تحدثت مع الطاقم الطبي، وكان هذا هو الحل الأفضل والآن لست نادماً على ذلك”.

وأشار اللاعب الفرنسي، الذي أحرز هدفاً واحداً في آخر 11 مباراة في الدوري قبل الجراحة، إلى أنه “يشعر بالضيق من تأثر موسمه الأول مع آرسنال بالإصابة”.

وكال المديح لزميله بيير-إيمريك أوباميانغ على مساعدته للعودة للتسجيل، بعدما أعطاه الكرة لتسديد ركلة الجزاء ضد ستوك، وأضاف: “إنه شخص رائع ولطيف مع الجميع وبالنسبة لي كان أمراً جيداً من أجل الثقة”.

وربما أصبح الفوز بالدوري الأوروبي الوسيلة الوحيدة لآرسنال للتأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وستقام المباراة النهائية للدوري الأوروبي في أبريل (نيسان) المقبل، في المدينة والملعب اللذين تركهما لاكازيت للانتقال إلى لندن.

وانضم إلى آرسنال مقابل نحو 60 مليون يورو (73.43 مليون دولار)، قادماً من أولمبيك ليون في الصيف الماضي ويتمنى أن يفوز بلقب في موسمه الأول.

وأجاب عند سؤاله عن شعوره لو حصد آرسنال اللقب على ملعب ليون “سيكون أفضل يوم في حياتي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق