الكرة العالمية

استطلاع رأي: هدف زيدان يتفوق على “مقصية” رونالدو

أختارت  جماهير كرة القدم الأفضل بين هدف  زين زيدان في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2002، في مرمى باير ليفركوزن وهدف رونالدو في مرمى يوفنتوس.

واعتبرت  الجماهير الهدف الذي سجله الفرنسي زين الدين زيدان من تسديدة “على الطائر” في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2002، في مرمى باير ليفركوزن أفضل من الركلة المقصية المزدوجة التي سجل منها البرتغالي هدفاً في مرمى يوفنتوس الليلة الماضية.

جاء ذلك وفقاً لاستطلاع للرأي أجرته صحيفة آس الإسبانية حيث حصل زيدان، المدرب الحالي لريال مدريد، على 73.46% من أصوات الجماهير حتى الآن، مقابل 26.54% لكريستيانو.

وجاء هدف “زيزو” في نهائي التشامبيونز ليغ 2002 بمدينة غلاسكو، بين ريال مدريد الذي كان الفرنسي يدافع عن قميصه آنذاك، وباير ليفركوزن الألماني الذي خسر اللقاء بنتيجة 1-2.

وبعد أن كان الفريقان متعادلان بهدف لمثله، حسم زيدان اللقاء لصالح الملكي بهدف “لن ينسى” جاء من تسديدة “على الطائر” من كرة عالية تسلمها من البرازيلي روبرتو كارلوس، ليفوز الريال بالمباراة 2-1 ويتوج باللقب.

أما كريستيانو، فسجل أمس الهدف الثاني له وللريال في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي، من ركلة مقصية “هي الأول له” في مباراة انتهت بفوز “الميرينغي” بثلاثية، وقع المهاجم البرتغالي على ثنائية منها وصنع الثالث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق