الواجهة

الجزائر- إيران : اول اختبار حقيقي للخضر

يواجه المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم نظيره الايراني، غد الثلاثاء، بمدينة غراز النمساوية، في لقاء ودي سيكون اختبارا حقيقيا للخضر ومدربه رابح ماجر.

ويأتي هذا اللقاء أربعة أيام فقط بعد الفوز الغير مقنع من الناحية الفنية الذي سجله رفاق محرز أمام تانزانيا (4-1) بملعب 5 جويلية (الجزائر العاصمة).

وسيسعى المنتخب الايراني، المتأهل للمونديال، لتسجيل نتيجة ايجابية ترفع من معنوياته بعد الهزيمة التي تلقاها يوم الجمعة الماضي أمام نظيره التونسي (1-0) بملعب رادس (تونس).

وقال ماجر: ”سنواجه منتخب يلعب بطريقة مختلفة عن الفريق التانزاني. هدفنا هو تقديم مباراة في المستوى مع الحفاظ على الديناميكية الايجابية”.

وسيكون اللقاء ضد ايران الرابع من نوعه بالنسبة لصاحب الكعب الذهبي منذ توليه مهمة قيادة ”سفينة الخضر” بعد أن خلف الاسباني لوكاس ألكاراز على رأس العارضة الفنية. وكانت بداية ماجر أمام المنتخب النيجيري في آخر جولة من تصفيات كأس العالم 2018 (1-1، بعدها فوز على البساط 3-0)، قبل أن يفوز وديا على افريقيا الوسطى (3-0) في شهر نوفمبر الفارط.

مجاني: سنصحح أخطاءنا

ومن جهته، صرح المدافع كارل مجاني: ”المنتخب الايراني يبقى منافس مغاير. هدفنا الرئيسي سيكون بعد موسم ونصف (كأس أمم افريقيا 2019)، واليوم علينا تصحيح الأخطاء والرفع من مستوى لعبنا”.

وسيشهد هذا اللقاء الودي غياب كل من ياسين براهيمي، نبيل بن طالب واسماعيل بناصر حيث قرر الطاقم الفني للمنتخب تسريح الثنائي الأول بسبب الاصابة بينما تم السماح لمتوسط الميدان بناصر الالتحاق بناديه امبولي (الدرجة الثانية / ايطاليا) بطلب من هذا الأخير والذي ينافس على تأشيرة الصعود للقسم الاول.

تغيير في التشكيلة

ومن المتوقع أن يحدث صاحب الكرة الذهبية الافريقية 1987 بعض التغيرات في التشكيلة التي واجهت تانزانيا من أجل معاينة المستوى الفني و إعطاء الوقت الكافي للعب لأكثر عدد من اللاعبين. وربما سيشهد اللقاء دخول وسط الميدان سفير تايدر في التشكيلة الأساسية بعد غيابه في اللقاء الفارط.

وكان أخر لقاء جمع كلا المنتخبان عام 1991 في إطار الكأس الافروآسيوية للمنتخبات، حيث فاز المنتخب الايراني في مباراة الذهاب (2-1) ب طهران في 27 سبتمبر 1991، قبل أن يسقط في الاياب بملعب 5 جويلية (الجزائر العاصمة) بهدف مقابل صفر، نتيجة سمحت للمنتخب الجزائري الذي كان يقوده آنذاك المرحوم عبد الحميد كرمالي، التتويج بالكأس.

كما التقيا المنتخبان، في 30 يونيو 1981، بملعب 5 جويلية في لقاء ودي، انتهى بفوز أصحاب الديار بنتيجة 1-0.

ويتواجد المنتخب الايراني (33 عالميا) الذي سيشارك في كأس العالم 2018 (روسيا/ 14 يونيو – 15 يوليو) في المجموعة الثانية إلى جانب اسبانيا، البرتغال والمغرب.

من جهته، سيكون اللقاء بمثابة تحضيرات للجزائر قبل خوض الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم افريقيا 2019 في شهر سبتمبر القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق