الكرة المغاربية

“الرشوة” تهدد الإتحاد التونسي

قرر الاتحاد التونسي لكرة القدم إتخاذ إجراء قانونيا ضد عضوين في ادارة للتحكيم بعد أن اتهمهما رئيس فريق نجم بني خلاد (الدرجة الثالثة) بطلب رشوة لمساعدة فريقه على الصعود.

وقال الاتحاد التونسي لكرة القدم في بيان اليوم الثلاثاء: “قرر المكتب الجامعي تكليف لجنة منبثقة عنه واستدعاء كل من مكرم التاغوري (رئيس نجم بني خلاد) وياسين حروش وعاطف اليعقوبي (من الإدارة الوطنية للتحكيم) لسماعهم.. وإحالة الملف إلى النيابة العمومية لتحميل كل طرف لجميع مسؤولياته”.

وأضاف البيان أن القرار جاء عقب تصريحات “اتهم فيها رئيس النجم الخلادي مكرم التاغوري أعضاء من الإدارة الوطنية للتحكيم وهما ياسين حروش وعاطف اليعقوبي بالرشوة ومطالبته بمبلغ مالي في بداية الموسم لضمان صعود النجم الخلادي إلى (الدرجة الثانية)”.

وهذه أحدث أزمة تعيشها كرة القدم التونسية في الأسابيع القليلة الماضية بسبب التحكيم.

ودخل النجم الساحلي في خلاف مع الاتحاد التونسي لكرة القدم بعدما قدم النادي شكوى بداعي وجود “شبهة رشوة وتلاعب” في نتيجة مباراة خسرها 3-2 أمام غريمه الترجي في الدوري الممتاز الشهر الماضي.

وينفي الاتحاد التونسي هذه الاتهامات. وتم إيقاف الحكم الذي أدار المباراة حتى نهاية الموسم وقال الاتحاد التونسي في بيان الشهر الماضي إن خبراء أكدوا ارتكابه “أخطاء جسيمة في الاتجاهين خلال المباراة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق