الكرة العالمية

الريال للثأر من جيرونا.. وبرشلونة للإقتراب من لقب الليغا

يتطلع الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى التقدم مع برشلونة خطوة جديدة على طريق استعادة لقب الدوري الإسباني، عندما يستضيف أتلتيك بلباو الأحد المقبل، في الجولة التاسعة والعشرين من المسابقة.

وسجل ميسي هدفين وصنع هدفاً لزميله عثمان ديمبلي، ليقود فريقه إلى الفوز الكبير 3-0 على تشيلسي الإنجليزي أمس الأربعاء، في إياب دور الستة عشر لدوري الأبطال.

ورفع ميسي رصيده إلى 100 هدف في دوري الأبطال.

ولكن اللاعب وفريقه سيحولان اهتمامهما الآن مجدداً إلى صراع الدوري الإسباني، إذ تشهد مباراة بلباو عودة ميسي إلى المشاركة مع الفريق في المسابقة المحلية، بعدما غب عن المباراة الماضية أمام ملقة بسبب انتظار مولوده الثالث ثيرو.

ويتطلع ميسي وفريقه إلى الفوز بالثلاثية (دوري وكأس إسبانيا ودوري أبطال أوروبا) هذا الموسم، إذ يترقب الفريق قرعة دور الثمانية لدوري الأبطال غداً الجمعة، كما يخوض نهائي كأس الملك أمام إشبيلية في أبريل (نيسان) المقبل.

ويتصدر برشلونة جدول الدوري الإسباني حالياً بفارق ثماني نقاط أمم أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني في جدول المسابقة، ويسعى لتوسيع الفارق من خلال مباراة بلباو الفريق السابق لمدرب برشلونة الحالي، إرنستو فالفيردي.

وسبق لميسي أن سجل أحد أبرز أهدافه في مرمى بلباو خلال مباراة الفريقين في نهائي كأس إسبانيا عام 2015.

ومثلما فعل في هدفيه خلال مباراة تشيلسي أمس الأربعاء، تلاعب ميسي بدفاع الفريق الإنجليزي خلال صناعته للهدف الذي سجله ديمبلي والذي أصبح الهدف الأول للنجم الفرنسي مع الفريق.

وكانت الإصابة حرمت ديمبلي من بداية طبيعية لموسمه الأول مع الفريق الكاتالوني، ولكنه استعاد كثيراً من اتزانه وتألق في مباراة الأمس، كما تألق أمام ملقة في مباراة الفريقين الأسبوع الماضي، ويأمل في المشاركة بالتشكيلة الأساسية للفريق للمرة الثالثة على التوالي من خلال مباراة بلباو.

مأمورية صعبة لأتلتيكو في فياريال

ويواجه أتلتيكو صاحب المركز الثاني اختباراً عندما يحل ضيفاً على فياريال صاحب المركز السادس الأحد المقبل.

ويسعى فياريال إلى الخروج بنتيجة إيجابية من هذه المباراة لتعزيز وضعه في المراكز المؤهلة لمسابقة الدوري الأوروبي بالموسم المقبل، خاصة في ظل المطاردة الجادة من جيرونا صاحب المركز السابع، والذي يقدم أداء رائعاً في موسمه الأول بدوري الدرجة الأولى ويأمل في انتزاع إحدى بطاقات المشاركة الأوروبية.

وصدم جيرونا فريق ريال مدريد بالتغلب عليه 2-1 في أكتوبر  الماضي، ويأمل في توجيه صدمة أخرى للريال، عندما يحل ضيفاً على الفريق “الملكي” في إستاد “سانتياغو برنابيو” بالعاصمة مدريد الأحد المقبل.

الريال للثأر من جيرونا..

وفي المقابل، يتطلع الريال صاحب المركز الثالث إلى استغلال صحوته المتأخرة حالياً للثأر من جيرونا.

وتحوم الشكوك حول مشاركة اللاعبين الويلزي غاريث بيل والكرواتي لوكا مودريتش مع الريال في هذه المباراة بعد غيابهما عن تدريبات الفريق أمس الأربعاء.

ولكن ما يطمئن الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال هو تألق لاعبه البرتغالي كريستيانو رونالدو في الفترة الحالية، إذ سجل اللاعب 13 هدفاً في آخر سبع مباريات خاضها ويتطلع للحاق بمنافسه العنيد ميسي الذي يتصدر قائمة هدافي المسابقة هذ الموسم برصيد 24 هدف حتى الآن مقبل 18 هدفاً لرونالدو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق