الثلاثاء, 4 تموز/يوليو 2017 by

جابو: لا مرشح فوق العادة في نهائي الكأس

أجمع الدولي السابق عبد المؤمن جابو و متوسط الميدان أكرم جحنيط اللذين لعبا نهائي كأس الجزائر بألوان وفاق سطيف أمام شباب بلوزداد سنة 2012 على صعوبة نهائي الكأس لسنة 2017 ضد المنافس نفسه يوم الأربعاء.

و اعتبر في هذا السياق نجم وقائد الوفاق جابو في تصريح صحفي "أن مهمة الفريقين ستكون صعبة للغاية بحكم أن شباب بلوزداد يسعى لحصد الكأس السابعة له و الوفاق يريد أن يضيف التاسعة لرصيده"، مضيفا بأن الخصم سيدخل "مشحونا" للثأر لهزيمة 2012 و نفس الشيء -كما قال- بالنسبة لبطل الجزائر الذي يرغب في إحراز الثنائية الثالثة في تاريخه.

واضاف: "ما يمكننا من تحقيق هدفنا هو العمل و التحضير الجيد", مشيرا إلى أن مقابلة النهائي لا تعترف بمقولة "فريق مرشح على حساب آخر", فالوصول إلى الدور النهائي في حد ذاته يعتبر -حسبه- دليل قوة و أن المقابلة "ستلعب على جزئيات في ظل خبرة الفريقين في منافسة الكأس".

و قد شاطره في ذلك متوسط ميدان وفاق سطيف أكرم جحنيط الذي دخل بديلا في مقابلة نهائي كأس الجزائر لسنة 2012, معتبرا أن المهمة ستكون صعبة على الفريقين بحكم أن الفائز بها سيتوج بالكأس و هو حافز معنوي "يجعل عناصر الفريقين تبذل أقصى ما تملك من قدرات فنية و بدنية من أجل الفوز."

و يرى جحنيط أن صعوبة المقابلة تكمن كذلك في نوعية الفريق الخصم الذي يضم -حسبه- مجموعة "قوية" بإمكانها الوقوف الند للند أمام أي فريق, مشيرا كذلك إلى أن شباب بلوزداد لسنة 2017 يختلف عن ذلك الذي كان سنة 2012.

آخر فيديوهات الكرة الجزائرية


 - kooradz  - kooradz  - kooradz  - kooradz  - kooradz  - kooradz  - kooradz  - kooradz