الخميس, 24 آب/أغسطس 2017 by

دفاع تاجنانت.. من أجل نسيان خيبة الموسم الماضي

يبدي فريق الدفاع الرياضي لبلدية تاجنانت (ولاية ميلة) الناشط ضمن الرابطة الأولى موبيليس لكرة القدم للموسم الثالث على التوالي "مؤشرات ايجابية" هذه الأيام لمباشرة مجريات البطولة في طبعة 2017/ 2018 في "أجواء جيدة"، حسب المتتبعين.

و تحسبا لمقابلة الجولة الأولى يوم الجمعة أمام أولمبي المدية بملعب هذا الأخير، استأنف الفريق الذي يؤازره "جيش أزرق" من الأنصار المحليين الأحد الماضي تدريباته بملعب "لهوى اسماعيل" بتاجنانت بعد راحة يوم واحد مرت على عودته من عين دراهم التونسية حيث أقام 10 أيام كاملة في تربص تحضيري اعتبرته هيئة الفريق "جد مفيد" على الصعيد التكتيكي والبدني وتحقيق الانسجام والتوافق بين اللاعبين.

24 حصة تدريبية و 4 مقابلات ودية خلال تربص عين دراهم

واستنادا للمدرب المساعد الأول العيد بن كتفي الذي تولى مؤقتا القيادة الفنية للفريق قبل التعيين الأخير للفرنسي فرانسوا براتشي û الذي التحق بالمجموعة خلال التربص û فإن تحضيرات الموسم الجديد أتت بعد موسم "جد شاق" لم يتمكن (الدي أر بي تي) من ضمان بقائه في بطولة النخبة إلا خلال الجولات الست الأخيرة.

فبعد شهر من الراحة تم استئناف التحضيرات في 17 يوليو الماضي حيث تدرب الفريق بتاجنانت كما لعب الدفاع مقابلات ودية مع كل من شبيبة بجاية ومولودية العلمة قبل التنقل في 7 أغسطس الى تونس أين انتظمت 24 حصة تدريبية كما لعب الدفاع 4 مقابلات ودية "مفيدة" على كل الأصعدة.

وفي هذا السياق فاز دفاع تاجنانت على أمل بوسعادة بهدفين لواحد وعلى اتحاد بسكرة بهدف لصفر قبل أن ينهزم أمام كل من مولودية سعيدة ب2-1 والسيلية القطري 3/4 .

ويتطلع المدرب الفرنسي فرانسوا براتشي الذي يعرف جيدا الفرق الجزائرية لتدريبه العديد منها إلى "تحقيق نتيجة حسنة" في المقابلة الأولى الافتتاحية للبطولة أمام أولمبي المدية وذلك ما سيدفع اللاعبين للمزيد من الطموح والبحث عن التألق وفرض الوجود والمكانة ضمن منافسة بينهم على المناصب.
ويوجد التقني الفرنسي حاليا في مرحلة استكشاف لقدرات ومكونات الفريق الذي عرف خلال فترة التحويلات الصيفية تغييرات هامة طرأت على تشكيلته.

استقدامات وتسريحات عديدة خلال المركاتو الصيفي

وقد تدعم الدفاع التاجنانتي بما لا يقل عن 16 لاعبا من بينهم الحارسين بوفناش بلال ومريش صدام والمدافعين مداحي أسامة وحموش محمد وحقاص مروان إلى جانب ثلاثي جديد في وسط الميدان يمثله بزاز عبد الحكيم والمغترب محمد ياسين وأنيس بن رابح وفي صف الهجوم تدعم الفريق بالمالي دوسو كودجي والمغترب عابل خالد وعطوش هشام.

وبالمقابل غادر الفريق، الذي ما يزال يحتفظ ببعض ركائزه مثل الحارس ليتيم أسامة والمدافعين علي قيطون وعايب أشرف ووسط الميدان فؤاد حداد، ما لا يقل عن 10 لاعبين من الموسم الماضي ومن بينهم شيبان، بودة، نزواني، قوميدي، نوبلي وبودبزة.

وبالنسبة للمقابلة الأولى المنتظرة للفريق أمام أولمبي المدية يقول المدرب براتشي في تصريح صحفي: "انا كعادتي أفكر دائما في فريقي وكيف أجعله تنافسيا يلعب دوره على أكمل وجه ولا أحط أبدا من قيمة الخصم. يهمني تحقيق النتائج منذ البداية وهذه مهمتي".

ومن أجل تحقيق انطلاقة جيدة للفريق تعول أسرة النادي على مساندة الأنصار وحضورهم القوي في أول لقاء يخوضه الدفاع بالمدية فيما يعد المحضر البدني الدكتور عبد الوهاب بوسعادة بأن (الدي أر بي تي) "سيكون جاهزا بدنيا في أول يوم من البطولة".

ويبدي رئيس الفريق النشط الطاهر قرعيش في تصريح قصير لـ"وأج" تفاؤلا كبيرا بتحقيق انطلاقة "حسنة" في بطولة الرابطة الأولى موبيليس بالنظر للجهود التي بذلتها إدارة الفريق ومختلف مكوناته من هيئة تقنية ولاعبين سواء من خلال الاستقدامات التي طالت - كما قال - 50 بالمائة من صلب الفريق "بحثا عن عناصر وفنيات عالية" أو خلال التربص الذي كان "ناجحا" مثلما وصفه.

ودعا رئيس الفريق بالمناسبة إلى دعم الأنصار وكذا مساهمة السلطات المحلية لتخليص الفريق "من ضائقة مالية يعانيها حاليا".

في تاجنانت، احدى أهم مدن ولاية ميلة، يتأكد منذ عدة مواسم لعب كرة القدم وناديها التاريخي الذي تأسس سنة 1971 على يد الرواد الطاهر شبيحي، بوجمعة مرواني وسعيد برحايل، لدورها المستمر في تنمية مدينة مشهورة أيضا بسوقها الأسبوعي وبتجارة الخشب وقطع غيار السيارات.


تشكيلة الدفاع الرياضي لبلدية تاجنانت لموسم 2017/ 2018

حراسة المرمى: ليتيم أسامة- بلال بوفنش- مريش صدام.
خط الدفاع: سنوسي فغلول- عايب أشرف- قيطون علي- ترباح جيلالي- مداحي أسامة- حموش محمد- حقاص مروان - حمرة (لاعب أمال).
وسط الميدان: قيرابيس توفيق- حداد فؤاد- ماروسي الطيب- أنيس بن رابح - بزاز عبد الحكيم - محمد ياسين.
الهجوم: دمان حمزة- جاهل عبد الوهاب - عطوش هشام- بن مسعود وليد-عابل خالد -محمد درفلو - دوسي كودجو-بلمختار محمد أمين - هشام الشريف (من فئة الأمال).