الرابطة الأولىالكرة الجزائرية

بسبب حرمانه من دوري الأبطال.. استقالة جماعية لإدارة وفاق سطيف

أعلن أعضاء مجلس إدارة نادي وفاق سطيف، اليوم الأربعاء، تقديم استقالة جماعية، إحتجاجا على قرار المكتب الفيدرالي، بتأهل مولودية الجزائر للمشاركة في دوري أبطال إفريقيا الموسم المقبل.

رسميا.. شباب بلوزداد بطلا للدوري الجزائري للمرة السابعة

و أنهى فريقا مولودية الجزائر ووفاق سطيف الموسم ب37 نقطة غير أن النادي العاصمي خاض 21 مباراة فيما لعب الوفاق 22 مواجهة.

ولتحديد الترتيب النهائي بالنسبة للفريقين، فقد تم احتساب عدد النقاط المتحصل عليها من عدد اللقاءات الملعوبة.

وقال الوفاق، في بيان عبر حسابه الرسمي على “فيس بوك”: “أدان أعضاء مجلس الإدارة، والنادي الهاوي، خلال اجتماعهم اليوم الأربعاء، القرارات الأخيرة غير المسؤولة واللامنطقية للمكتب الفيدرالي، والذي كرس عنصرية لا تساهم إلا في إثارة الفتن واستفزاز الأنصار، في مسرحية سيئة الإخراج والتمثيل”.

وأضاف “كيف لا والاتحاد لم يتحرج وهو يتبنى سياسة الكيل بمكيالين، وتم تجاوز الوفاق الذي يحتل المرتبة الثانية عن جدارة واستحقاق، ليتم إهداء المشاركة في رابطة الأبطال إلى فريق آخر، باعتماد نظام حسابي على المقاس، بعيد عن المواد القانونية”.

وتابع بيان المجلس “في ظل الإجحاف المستمر والظلم المتوالي، من طرف الاتحادية ضد نادي وفاق سطيف، من خلال قرارات تعسفية أبانت بما لا يدع مجالا للشك على استهداف الوفاق خاصة في المواسم الأخيرة”.

وواصل “وصل الحد بالمكتب الفيدرالي إلى اتخاذ قرارات مجحفة وغير احترافية، تشوه صورة هيئة وطنية، قبل أن تهضم حقوق نادي الوفاق، الذي طالما مثل الجزائر أحسن تمثيل، ورفع الراية الوطنية في مختلف المحافل القارية والعالمية”.

وختم “أعضاء مجلس إدارة الشركة التجارية (بلاك إيغلز)، وأعضاء المكتب المسير للنادي الهاوي، يقررون تقديم استقالة جماعية من النادي”.

وقرر المكتب الفدرالي للفاف، خلال اجتماعه الاستثنائي أمس الأربعاء، توقيف بطولة الرابطة الأولى بسبب جائحة كورونا، معلنا تتويج شباب بلوزداد بطلا لموسم 2019-2020.

مصير الموسم يحسم الأربعاء.. أنصار مولودية الجزائر يرفضون ترسيم بلوزداد بطلا!

هذا التتويج هو السابع في تاريخ الشباب الذي كان يحتل ريادة ترتيب البطولة في ختام الجولة ال22، أي لما أعلنت وزارة الشباب و الرياضة توقيف المنافسة يوم 16 مارس الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق