الكرة العالميةالكلاسيكوحوارات وتقارير

ليونيل ميسي.. النجم الأول للكلاسيكو

ينتظر نجم برشلونة، ليونيل ميسي، مواجهة “الكلاسيكو” المقبلة أمام ريال مدريد في “الليغا” يوم الأربعاء بالكثير من الشغف، بالنظر لكونه الهداف التاريخي لتلك المواجهات التي تعد الأكثر جاذبية وتحمل في طياتها “بطولة بحد ذاتها”.

مونديال الأندية: ليفربول يبدأ رحلة البحث عن اللقب الأول

ولايزال أمام ميسي الكثير لتقديمه في “الكلاسيكو” الذي سيستضيفه ملعب كامب نو، حيث يسعى لقيادة فريقه للانتصار وفك الاشتباك في الصدارة مع ريال مدريد، مع تقاسم الفريقين عدد النقاط (35 نقطة)، بعد سقوطهما في فخ التعادل بهدف لمثله أمام كل من ريال سوسييداد وفالنسيا على الترتيب خلال عطلة الأسبوع الماضي.
كما أن “البرغوث” (32 عاماً) يرغب أيضا في الانفراد وحده بصدارة هدافي “الليغا” والتفوق على المهاجم الفرنسي كريم بنزيما، الأبرز حاليا في صفوف الريال، حيث سجل كلاهما 12 هدفاً، علماً بأن ميسي خاض أربع مباريات أقل مقارنة بمنافسه.

مونديال الأندية: الهلال يتطلع لإنجاز تاريخي عبر بوابة فلامنغو البرازيلي

وسطر ميسي اسمه بأحرف من ذهب في الكلاسيكو، فمنذ مشاركته الأولى في الكلاسيكو يوم 10 مارس حينما كان عمره 19 عاما، افتتح النجم الأرجنتيني رصيده التهديفي مع برشلونة أمام الغريم التقليدي بأفضل طريقة، بتسجيله لهاتريك في ملعب كامب نو (3-3)، ليعشق منذ ذلك الحين مواجهة الغريم “الملكي”.
وبعد هذه الانطلاقة الكبيرة، بلغ عدد أهداف ميسي في مرمى الريال 26 هدفاً، ليعد اللاعب الأكثر تسجيلاً للأهداف في مواجهات “الكلاسيكو”، متخطياً ألفريدو دي ستيفانو وكريستيانو رونالدو (18 هدفاً).
كما صنع ميسي 14 هدفا في مواجهاته أمام فريق العاصمة الإسبانية، ليواصل كتابة التاريخ.
وتعد ثنائية ميسي في مرمى الريال في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال موسم 2010-11 هي الأغلى للنجم الأرجنتيني المتوج مؤخراً بثلاث جوائز ثمينة، الحذاء الذهبي والكرة الذهبية وجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم.

أبطال أوربا: قمة نارية بين الريال والسيتي.. وليفربول أمام أتلتيكو

ورغم هذا التاريخ، إلا أن ميسي مشتاق للعودة لهز شباك الغريم “الملكي”، في المباراة المؤجلة من الجولة العاشرة بسبب أحداث الشغب التي شهدها إقليم كاتالونيا في أكتوبرتشرين أول الماضي.
وغاب “البرغوث” عن زيارة مرمى الريال الموسم الماضي في “الليغا” رغم تحقيق برشلونة للانتصار في لقائي الدور الأول (5-1 في كامب نو) والثاني (0-1 في سانتياغو برنابيو).
كما حدث الأمر نفسه في مواجهتي نصف نهائي كأس الملك الموسم المنصرم، الذي أطاح فيه “البرسا” بالريال عبر التعادل ذهابا (1-1) في كامب نو والفوز في مدريد (0-3)، بفضل تألق الأوروغواياني لويس سواريز الذي سجل خمسة أهداف في الملكي بكلا البطولتين.

مانشستر سيتي يستعيد توازنه ويقسو على آرسنال (فيديو والترتيب)

وجماعيا، سيسعى ميسي لقيادة فريقه لمزيد من التفوق في عدد الأهداف في مواجهات “الكلاسيكو” بـ”الليغا” حيث سجل برشلونة اجمالي 288 هدفا مقابل 286 لريال مدريد.
وبالمثل يتقاسم الفريقان محليا عدد الانتصارات في الدوري بواقع 72 انتصاراً لكل فريق مقابل 34 تعادلاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق