الكرة العالمية

تمرد في نابولي.. وأنشيلوتي يهدد بالرحيل

أكدت صحيفة ”غازيتا ديلو سبورت“ الإيطالية، اليوم الأربعاء، أن لاعبي نابولي قد بدأوا تمرداً ضد رئيس النادي عقب نهاية مباراتهم أمام ريد بول سالزبورغ النمساوي مساء أمس الثلاثاء بدوري الأبطال.

ريال مدريد يضحي بـمودريتش ومارسيلو.. وينتظر أشرف حكيمي

ورفض لاعبو نابولي التوجه إلى المعسكر المغلق الذي أعده رئيس النادي حتي يوم السبت المقبل موعد مباراتهم المقبلة أمام جنوة.

وأوضحت ”غازيتا ديلو سبورت“ أن اللاعبين عادوا إلى منازلهم بسياراتهم الخاصة، حيث تواصلوا مع محاميهم لبدء التحرك ضد رئيس النادي.

أنشيلوتي إلى الأرجنتين

من جانبه قالت صحيفة ”ديلي ميل“ الإنجليزية إن كارلو أنشيلوتي رفض حضور المؤتمر الصحفي عقب مباراة سالزبورغ اعتراضًا على قرارات دي لورينتيس رئيس نابولي.

وأضافت الصحيفة أن انشيلوتي فضل عدم التحدث مع وسائل الإعلان عقب نهاية المباراة، كما لم يحضر فيرناندو ليورنتي مهاجم الفريق ولاعب توتنهام السابق المؤتمر الصحفي بعد اللقاء.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن أيام انشيلوتي مع فريق نابولي باتت معدودة، حيث اقترب المدرب الإيطالي المخضرم من تولي منصب المدير الفني لفريق بوكاجونيورز الأرجنتيني بداية من الشهر المقبل.

وتراجعت نتائج نابولي في الدوري الإيطالي بشدة حيث يحتل المركز السابع بعد حصد نقطتين فقط من آخر 3 مباريات؛ ما ألحق ضررًا كبيرًا بفرص الفريق في المنافسة على لقب الدوري هذا العام.

بيكيه: برشلونة لن يفوز بدوري الأبطال بهذا المستوى

على الجانب الآخر يعد موقف الفريق بدوري أبطال أوروبا جيداً للغاية.

ويحتل نابولي مركز الوصافة خلف ليفربول متصدر المجموعة الخامسة، برصيد ثمان نقط من 4 مباريات وبفارق أربع نقط كاملة عن سالزبورغ صاحب المركز الثالث.

أنشيلوتي يتصدى للرئيس

وكان أنشيلوتي أكد رفضه لقرار رئيس النادي بدخول اللاعبين في معسكر مغلق ”ريتيرو“ وهو إجراء متبع في إيطاليا، من رؤساء الأندية عند تراجع النتائج.

وأوضح المدرب الإيطالي أنه يتقبل قرار دي لورينتيس رئيس النادي لكنه لا يوافق علي هذه الخطوة.

ورد اويلو دي لورينتيس بأن قرار دخول المعسكر لا يعد عقوبة للاعبي فريقه لتراجع النتائج.

وأضاف أن هذا المعسكر سيكون فرصة جيدة للاعبين للتعرف على بعضهم البعض بشكل أفضل.

وكانت مباراة روما الأخير بالدوري الإيطالي والتي أشعلت فتيل الأزمة شهدت أحداثاً مؤسفة.

وتعرض كاليدو كوليبالي قلب دفاع فريق نابولي لهتافات عنصرية من جانب جماهير فريق روما خلال اللقاء.

وقرر جيانلوكا روكي، حكم اللقاء إيقاف المباراة بعد إطلاق جماهير روما هتافات عنصرية تجاه نابولي والسنغالي كاليدو كوليبالي، مدافع فريق الجنوب.

وذهب البوسني إدين دجيكو، قائد فريق روما، نحو مدرجات جماهيره، وطالبها بتشجيع الفريق بدلًا من إطلاق الهتافات المعادية للمنافس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق