حوارات وتقارير

في الذكرى الـ15 لارتداء قميصه.. ميسي الأسطورة الحية لبرشلونة

تحتفل جماهير نادي برشلونة الإسباني، اليوم الأربعاء 16 أكتوبر، بالذكرى الخامسة عشر للظهور الأول للنجم الأرجنتيني الأسطوري ليونيل ميسي مع ”البلوغرانا“، حيث كان ذلك في نفس هذا اليوم من عام 2004.

سجل الفائزين بجائزة أفضل لاعب في العالم the best

كانت المشاركة الأولى للأسطورة ميسي في مباراة برشلونة وإسبانيول، حيث دفع به المدرب الهولندي السابق فرانك ريكارد في الدقيقة 84 بدلاً من النجم البرتغالي ديكو، ليكون ذلك بداية تاريخ ”البرغوث“ مع برشلونة.

ورصدت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية، في تقرير نشرته اليوم الأربعاء، الطريقة التي سيحتفل بها ميسي بتلك المناسبة.

وقالت إن ميسي سيرتدي حذاء تم إعداده خصيصاً لإحياء الذكرى الـ15 على مشاركته الرسمية الأولى مع برشلونة، حيث سيرتدي حذاءً من تصميم شركة ”أديداس“ مكتوب عليه ”ميسي 15 عاماً“، وذلك خلال مباراتي إيبار في الدوري الإسباني، وسلافيا براغ التشيكي في دوري أبطال أوروبا.

وأشارت إلى أن مشاركة ميسي الأولى مع البارسا كانت وعمره وقتها 17 عاماً و22 يوماً، ليصبح أصغر لاعب يرتدي قميص برشلونة، قبل أن يأتي أنسو فاتي ويحطم هذا الرقم، هذا الموسم، عندما شارك وعمره 16 عاماً فقط.

وأضافت: ”لا يزال ميسي البالغ من العمر 32 عاماً متعطشاً لتحقيق المزيد من الألقاب مع برشلونة، بعد أن توّج مع البلوغرانا بـ34 لقباً، من أهمهم 10 دوري، و4 دوري أبطال، و3 كأس العالم للأندية، و6 كأس ملك إسبانيا“.

إسبانيا تلدغ السويد بتعادل قاتل وتتأهل لنهائيات يورو 2020 (فيديو)

وعلى صعيد الإحصاءات الرقمية مع برشلونة، فقد لعب ميسي 692 مباراة مع البارسا، أحرز خلالها 604 أهداف، وصنع 244 هدفاً آخرين، وحصل على 69 بطاقة صفراء، ولم يتعرض للطرد مطلقاً مع بطل إسبانيا، وبلغت إجمالي الدقائق التي لعبها مع برشلونة 55,804 دقيقة.

ورغم مشوار ميسي المبهر مع برشلونة، فإنه فشل حتى الآن في تحقيق أي بطولات مع منتخب الأرجنتين الأول، حيث كان الفشل عنواناً للتانغو مع ميسي سواءً في بطولات كأس العالم أو كوبا أمريكا.

وتعاقب على تدريب ميسي في برشلونة العديد من المدربين، وعلى رأسهم ريكارد وبيب غوارديولا، ولويس إنريكي، وتاتا مارتينو، وأخيراً إرنستو فالفيردي.

وفي حوار أجراه ميسي مؤخراً، فإنه اختار غوارديولا ليكون أفضل مدرب تعامل معه في برشلونة، يليه لويس إنريكي، مشيراً إلى أن هدفه في مرمى مانشستر يونايتد في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2009 في الملعب الأولمبي بروما هو الأغلى في مسيرته.

إيطاليا تكتسح ليشتنشتاين بخماسية في تصفيات ”يورو 2020“ (فيديو)

وأكد ميسي أن مباراة ريال مدريد في نصف نهائي دوري الأبطال 2011، كانت مميزة للغاية بالنسبة له، بعد أن فاز البارسا بهدفين نظيفين أحرزهما ميسي على ملعب ”سانتياغو برنابيو“ ذهاباً، قبل أن يتعادلا 1-1 في ”كامب نو“، ويهزم برشلونة نادي مانشستر يونايتد في النهائي 3-1.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق