الرابطة الأولىالكرة الجزائريةالكرة العربية

كأس العرب: شبيبة الساورة تقترب من الدور الثاني

تلقى لاعبا شبيبة السّاورة، أيمن لحمر وابراهيم فرحي إنذارا مع احتمال خصم أجرة شهر كامل، حسب ما أعلنه اليوم الجمعة، النادي الناشط بالرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم على صفحة للتواصل الاجتماعي، “فايسبوك”.

الرابطة الثانية:بداية مثالية للأربعاء والمدية

وحسب نفس المصدر، كان اللاعبان قد خالفا القانون الداخلي للفريق المتواجد حاليا بالدار البيضاء ‘المغرب’) للمشاركة في الدورة التأهيلية للدور السادس عشر للكأس العربية للأندية.

وكانت شبيبة السّاورة قد فازت بمباراتيها الأوليين أمام نادي فومبوني (جزر القمر) بنتيجة 5-0، و نادي جيبوتي تيليكوم (1-0).

و أوضح نادي الجنوب الغربي في بيان له ما يلي:”بعد الوجه الشاحب الذي ظهر به الفريق،  عقد الرئيس محمد زرواطي اجتماعا طارئا مساء أمس الخميس حيث عاتب  لاعبيه على أدائهم المتواضع، طالبا منهم التحلي بروح المسؤولية وتشريف عقودهم حتى اللحظة الأخيرة للموسم، حاثا إياهم على تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة الأخيرة ضد النادي البنزرتي التونسي”.

ففي الجدولة الأخيرة للدورة التأهيلية المقررة يوم الأحد 25 أوت تواجه شبيبة السّاورة النادي البنزرتي التونسي في “نهائي فاصل” وذلك بعد إقصاء فريقي فومبوني وجيبوتي تيليكوم.

وفي حال التأهل، تواجه شبيبة السّاورة  نادي الشباب السعودي الذي يلعب له المدافع الدولي الجزائري، جمال الدين بن العمري.

فوز صعب

وكان فريق شبيبة الساورة فاز، الخميس، بصعوبة على نادي تيليكوم (جيبوتي) بنتيجة 1-0، في اللقاء الذي جمع بينهما بالمغرب، لحساب الجولة الثانية للمجموعة الثانية من منافسة الدور التمهيدي للكأس العربية للأندية.

وسجل هدف اللقاء الوحيد طالح في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

وبالتالي ترفع شبيبة الساورة رصيدها إلى 6 نقاط، حيث ستواجه في الجولة الأخيرة نادي البنزرتي التونسي.

وعقب هذه الدورة المصغرة، يتأهل الأول عن كل مجموعة للدور السادس عشر للمنافسة. وفي حال التأهل، ستكون شبيبة الساورة في مواجهة الشباب السعودي، النادي الذي يضم المدافع الدولي الجزائري جمال الدين بلعمري.

أما الممثلان الجزائريان الآخران في منافسة الكأس العربية، مولودية الجزائر و شباب قسنطينة المعفيان من المرحلة التمهيدية، فسيقابلان على التوالي ظفار العماني والمحرق البحريني لحساب الدور السادس عشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق