الكرة العالميةالكرة العربية

إعتقال رئيس “الكاف” أحمد أحمد بباريس

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي للعبة خضع للاستجواب من السلطات الفرنسية في باريس صباح اليوم الخميس.

وذكرت تقارير الشهر الماضي أن لجنة القيم بالفيفا تلقّت تقارير من عمرو فهمي الأمين العام للاتحاد الأفريقي عن مزاعم فساد وتحرش جنسي ضد أحمد، وهو وزير سابق في مدغشقر، وبعدها أُقيل فهمي من منصبه.

وقيل ضمن المزاعم أن أحمد أجبر الاتحاد الأفريقي على شراء ملابس رياضية عبر شركة فرنسية بدلًا من الحصول عليها مباشرة من المصانع وبأسعار مضخمة.

وأصدر الفيفا بيانًا مقتضبًا قال فيه: ”لا نعرف تفاصيل حول هذا التحقيق لذا لا يمكننا التعليق على الأمر بشكل دقيق“.

وكانت مجلة ”جون أفريك“ الناطقة بالفرنسية وتهتم بأخبار قارة أفريقيا قالت إنه تم القبض على رئيس ”كاف“ صباح اليوم الخميس في تمام الساعة الـ 8:30 في فندق بباريس بواسطة أجهزة من المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية والضريبية.

وعلمت المجلة الأسبوعية أن القبض على أحمد له صلة بنقض العقد الذي وقعه الاتحاد الأفريقي مع شركة ”بوما“ الألمانية للملابس الرياضية من طرف واحد من أجل التعاقد مع شركة فرنسية أخرى.

وهذا العقد وفقًا لما ذكره السكرتير العام السابق للكاف المصري عمرو فهمي، كان مطلوبًا من أحمد بسبب العلاقة الوطيدة بينه وبين أحد المسؤولين الكبار في الشركة الفرنسية، والذي ستصل تكلفته الإضافية إلى 830 ألف دولار (739 ألف يورو).

وحدث اعتقال أحمد في باريس أثناء حضوره الجمعية العمومية للفيفا التي تم خلالها إعادة انتخاب الرئيس جياني إنفانتينو.

وقرر الاتحاد الأفريقي يوم الأربعاء إعادة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي والوداد، بعد توقف المباراة المثير للجدل لمشكلة تتعلق بتقنية حكم الفيديو المساعد.

وأعلن الحكم بعد ذلك فوز الترجي بعد رفض لاعبي الوداد استكمال المباراة دون تقنية الفيديو، لكن الفريق التونسي يعتزم اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية في حادثة هي الكبرى في تاريخ القارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق