الرابطة الأولىالكرة الجزائرية

حمّار يهاجم زكري: كذّاب ويعبد الدينار وعليه إعادة 750 مليون

توعد رئيس نادي وفاق سطيف، المنافس بدوري المحترفين الجزائري لكرة القدم، مدربه السابق، نور الدين زكري، بإجراءات قانونية على خلفية تعاقده مع نادي الفيحاء السعودي. كما أظهر حمار غضبا من المدرب اليوم الجمعة واصفا إياه بعبد الدينار.

كان زكري أعلن أمس الأول الثلاثاء، استقالته من تدريب وفاق سطيف مباشرة، بعد المباراة التي خسرها الفريق أمام مضيفه شباب بلوزداد المتذيل 1-0، ضمن الجولة 20 من مسابقة الدوري.
ووقع أمس الأربعاء على عقد تدريب نادي الفيحاء السعودي حتى نهاية الموسم.

وقال حمار في تصريح للقناة الإذاعية الأولى اليوم الجمعة :”زكري شخص كاذب، يعبد الدينار، وحضر كُل شيء لكي يرحل عنا بطريقة غير أخلاقية”.

وأضاف :”القانون سيعيد حق فريقنا، بكل تأكيد، لأننا لم نوافق لحد الساعة على إستقالته، وكل ما قام به سيدفع ثمنه”.

واتهم حمار مدربه السابق زكري بعدم احترام النادي عند مباشرة مقاوضات مع ناد آخر وهو لا يزال مرتبطا معه، مؤكدا أن زكري يدعي أنه تخرج من مدارس إيطالية عريقة لكن تصرفاته لا تدل على ذلك.

وأضاف: “بعد مباراتنا أمام اتحاد بلعباس، باشر زكري مفاوضاته مع نادي الفيحاء السعودي، دون إعلامنا، ولم يحترم النادي”.

وتابع: “زكري تلقى جميع مستحقاته المالية، إضافة لمنح المباريات التي لعبناها، ولدي الوثائق التي تثبت ذلك”

 750 مليون سنتيم.. والاتفاق مبرمج

كما طالب رئيس وفاق سطيف حسان حمّار من مدربه نور الدين زكري بفع الديون المحتسبة على عاتقه منذ سنة 2010، والمقدرة بـ750 مليون سنتيم.
وأكد حمار أن إنتقال زكري إلى الدوري السعودي كان مبرمجا منذ مدة طويلة، لأنه يستحيل أن تتحصل على تأشيرة الدخول إلى الأراضي السعودة في أقل من 24 ساعة”.

وأضاف: ” أقولها وأعيدها، على زكري أن يدفع الـ 750 مليون العالقة منذ سنة 2010..لو كانت لدينا نية سيئة لإقتطعنا الديون من راتبه الشهري”.

وكان رئيس الوفاق حسان حمار قال في ندوة صحفية، الخميس، بمناسبة تقديم المدرب الجديد للفريق لوسائل الإعلام نبيل نغيز: “وفاق سطيف سيتخذ الإجراءات القانونية ضد الجهاز الفني السابق وفقاً للوائح الاتحاد الجزائري، ولوائح الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، لأنه وقع على عقد تدريب فريق آخر الفيحاء دون أن يفسخ عقده معنا”.

وأضاف: “كان يفترض أن يقوم المدرب بفسخ عقده بنفس الطريقة التي عرفت عودته لوفاق سطيف، لكن ذلك لم يتم، أكثر من ذلك سلم المدير الاداري وثيقة الإستقالة في غرف خلع الملابس، هذا دليل على عدم احترامه للفريق”.

وكان الطرفان عاشا قبل أيام حالة من الصراع تعكسه التصريحات النارية التي أطلقها زكري في حق إدارة النادي متهما إياها بعرقلته وعدم تسديد مستحقات اللاعبين، مضيفا أن بعض الإداريين يحاولون التدخل في العمل الفني موجها بأصبع الأتهام لأمين الخزينة وكذا لرئيس النادي حسان حمار الذي قال بشأنه إنه يكرهه.

ورد عليه رئيس النادي خلال الندوة الصحفية:” زكري قال إنني أكره، وفعلا أنا أكرهه”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق