الرابطة الأولىالكرة الجزائريةالكرة العربية

مولودية الجزائر على بعد 90 دقيقة للتأهل بكأس العرب

يتطلع فريق مولودية الجزائر، أحد الممثلين الثلاثة للجزائر في الكأس العربية لكرة القدم، الى التأهل إلى الدور ربع النهائي عندما يستضيف ، غدا الأربعاء، فريق النصر السعودي بملعب 5
جويلية (سا 00ر19) بالجزائر العاصمة ضمن اياب ثمن نهائي المنافسة العربية.
علما أن مباراة الذهاب التي جرت في السباع نوفمبر الماضي بالرياض انتهت لمصلحة عميد الفرق الجزائرية بهدف دون رد.
ورغم هذه النتيجة الايجابية إلا أن ممثل الجزائر يتعين عليه توخي الحيطة و الحذر خاصة و ان مردود الفريق العاصمي في آخر خرجتيه في بطولة الرابطة المحترفة الاولى لم يرق الى طموحات محبيه، بعد ان اكتفى بنتيجة التعادل خارج القواعد امام كل من مولودية بجاية وجمعية عين مليلة (1-1)، دون نسيان الهزيمة المفاجئة داخل الديار أمام اتحاد بلعباس (0-1).
وعن مقابلة العودة امام النصر السعودي، اكد المدافع المحوري لـ”عميد” الاندية الجزائرية، زيدان ميباراكو، قائلا : “الخصم يبقى فريقا محترما و قويا (…) يتعين علينا نسيان مقابلة الذهاب وخوص لقاء العودة بنفس العزيمة من أجل ضمان التأهل. لقد بات الخطأ ممنوعا علينا ولن نقبل بأي نتيجة اخرى عدا الفوز و التأهل”.
واضاف المتحدث : “نحن نعلم ان فريق النصر السعودي ليس لديه ما يخسره في هذه المقابلة و سيسعى جاهدا الى تدارك تعثر مقابلة الذهاب، لكن الامر الاكيد أننا سوف لن نتيح له لا الفرصة و لا المجال لتحقيق هدفه، من خلال التركيز و تجنب أي هفوة يمكن ان تكون عواقبها وخيمة”، مؤكدا بالمناسبة أن فريقه “عازم على منح المناصرين الفرحة و الفرجة التي يستحقونها”.
وبخصوص التشكيلة التي ستخوض هذه المقابلة، سيكون فريق مولودية الجزائر منقوصا من خدمات مدافعه ايوب عزي و لاعب وسط الميدان الملغاشي ابراهيم أمادا، بسبب الاصابة، فيما تبقى مشاركة المهاجم هشام نقاش، الذي يعالج دائما، غير مؤكدة.
من جهته، سيخوض فريق النصر السعودي الذي حل بالجزائر يوم الاثنين، اللقاء منقوصا هو الآخر من خدمات نجمه الدولي المغربي نور الدين امرابط، اللاعب السابق في صفوف نادي ملغا (اسبانيا) بسبب الاصابة.
وكان نادي العاصمة السعودية قد أقال مدربه الأوروغوياني جوزي دانيال كارينو عقب الخسارة في مقابلة الذهاب، ويشرف عليه حاليا بالنيابة المدير الفني للفئات الشابة هيلدر كريستوفاو، في تغيير يبدو لحد الآن في مصلحة الفريق الذي تمكن مع المدرب البديل من تحقيق انتصارين في البطولة، واحد خارج القواعد امام نادي الاتفاق (2-1) و الآخر داخل الديار امام نادي الشباب (1-0).
ومعلوم ان وفاق سطيف كان قد افتتح مشاركة الاندية الجزائرية في الدور ثمن النهائي بالانهزام بقواعده أمام الاهلي السعودي (0-1)، فيما مني اتحاد الجزائر بهزيمة ثقيلة (4-1) في مقابلة الذهاب بأم درمان أمام المريخ السوداني.
وسيقام نهائي هذا العرس الكروي العربي في أبريل 2019 بمدينة العين الاماراتية، حيث سيحصل الفريق المتوج على جائزة مالية معتبرة تقدر بـ 6 ملايين دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق