Uncategorizedالكرة العالمية

رودريغيز سيدفع 11 مليون يورو لضرائب إسبانيا

قالت صحيفة “إل موندو” الإسبانية الخميس إن اللاعب الدولي الكولومبي خاميس رودريغيز سيدفع 11.65 مليون يورو لمصلحة الضرائب بسبب تهربه الضريبي عندما كان يدافع عن ألوان ريال مدريد.

ووفقاً للصحيفة يتوجب على خاميس، المعار إلى بايرن ميونيخ منذ الموسم الماضي، دفع 35.6 ملايين يورو عن حقوق الصورة، إضافة إلى غرامة مالية وفوائد.

وكان اللاعب الكولومبي الذي انتقل إلى النادي الملكي قادماً من موناكو الفرنسي منتصف 2014 مقابل 80 مليون يورو، تقدم بإقراره الضريبي بصفته غير مقيم في إسبانيا. ولكن وفقاً لـ “إل موندو” اعتبرت السلطات الضريبية أنه كان يتوجب عليه أن يفعل ذلك كمقيم، ما اعتبر خرقاً للقوانين.

وشارك خاميس مع منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018 رغم أنه بدأه من دون أن يتعافى بشكل كامل من إصابة في ربلة الساق الأيسر، وشارك كبديل في المباراة الأولى ضد اليابان (1-2) في المجموعة الثامنة، وأساسي في الثانية ضد بولندا (3-صفر)، وخرج في الشوط الأول في الثالثة ضد السنغال (1-صفر) بسبب الإصابة التي حرمته من خوض الدور ثمن النهائي أمام إنكلترا وشاهد خسارة فريقه أمام “الأسود الثلاثة” بركلات الترجيح 3-4 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وانضم هداف مونديال البرازيل 2014 برصيد 6 أهداف، إلى لائحة طويلة من نجوم كرة القدم اتهموا بالتهرب الضريبي، وقد توصل البعض منهم إلى إجراء اتفاق رضائي من أجل ايقاف الملاحقات القضائية بحقهم وآخرهم البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل مؤخراً من ريال مدريد إلى يوفنتوس الإيطالي والذي وافق على دفع مبلغ 8.18 مليون يورو وحكم بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ.

وكان الادعاء الإسباني في مدريد أقام دعوى قضائية ضد رونالدو، بسبب مزاعم غش للسلطات الإسبانية في حوالي 14.7 مليون يورو (16.48 مليون دولار) في الفترة بين 2011 و2014.

في المقابل، مثل نجم برشلونة الأرجنيتني ليونيل ميسي أمام القضاء بتهمة التهرب الضريبي وحكم عليه عام 2016 بدفع مليوني يورو كغرامة وبالسجن لفترة 21 شهراً مع وقف التنفيذ، وخفف الحكم لاحقاً مقابل دفع غرامة مالية إضافية.

وكانت السلطات القضائية الإسبانية اتهمت ميسي ووالده خورخي الذي يدير أعماله، بالتهرب من الضرائب الإسبانية بمبلغ 4 ملايين يورو بين 2007 و2009.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق