الواجهة

مبولحي وفيغولي يرفضان دعوة ماجر

تأكد رسميا غياب حارس المرمى رايس مبولحي و وسط الميدان سفيان فغولي عن صفوف المنتخب الوطني ضد الرأس الأخضر يوم الفاتح يونيو بالجزائر العاصمة و البرتغال في السابع من نفس الشهر بلشبونة.

وأعلن الإتحاد الجزائري لكرة القدم أن “سفيان فغولي أخبر الهيئة الكروية بأنه مصاب على مستوى وتر العرقوب، وبالتالي لن يتمكن من لعب مباراتي شهر يونيو”.

أما بالنسبة لمبولحي “فقد طلب إعفاءه من التربص كونه ركن للراحة منذ نهاية البطولة السعودية في أبريل الفارط، وبالتالي يعتبر نفسه أنه ليس في أفضل حالاته لتلبية دعوة الفريق الوطني في الوقت الحالي وطلب تأجيل عودته الى الاستحقاقات القادمة”.

و لم تعلن “الفاف” عن خليفتي مبولحي و فغولي في قائمة الـ24 التي نشرتها أمس الأربعاء لمواجهة جزر الرأس الأخضر و البرتغال و التي تتضمن كذلك اسم المدافع رفيق حليش (31 سنة / 38 مشاركة دولية) الذي يسجل عودته بعد 3 سنوات من الغياب.

madjer feghouli mbolhi

مبولحي

ويعود آخر ظهور لفغولي و مبولحي مع “الخضر” إلى يوم 7 أكتوبر 2017 بياوندي أمام الكاميرون (هزيمة 0-2) في تصفيات مونديال-2018، حيث أبعدا من قبل الناخب الوطني رابح ماجر منذ تنصيبه على رأس العارضة الفنية الوطنية في شهر أكتوبر 2017 خلفا للإسباني لوكاس ألكاراز.

فبعد أن عانى كثيرا بالتحاقه بنادي ران الفرنسي حيث خاض مباراة واحدة في ظرف 10 أشهر، بعث مبولحي (32 سنة) مشواره من جديد في البطولة السعودية مع نادي الاتفاق الذي التحق به في الميركاتو الشتوي الأخير لمدة 6 أشهر، قبل أن يقنع مسيريه بمستواه حيث جددوا عقده إلى غاية 2021.

فيغولي

بالنسبة لفغولي (28 سنة) الذي عاش فترة صعبة مع نادي واست هام الإنجليزي، فقد استعاد كل إمكانياته مع غالاتاسراي الذي توج معه بلقب البطولة التركية للمرة ال21 في تاريخ النادي وقد اثبتت الاحصائيات عودة متوسط الميدان الجزائري لمستواه الحقيقي حيث سجل 7 أهداف في كل المنافسات بالإضافة إلى تقديمه 9 تمريرات حاسمة.

وسيدخل “الخضر” في تربص من 28 مايو إلى 8 يونيو بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى (الجزائر).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق