الكرة العالمية

أرسنال يخشى إنتفاضة ميلان بالدوري الأوربي

بعد أن تلقى ميلان هزيمة على ملعبه أمام آرسنال 0-2 ذهاباً، بات الفريق الإيطالي بحاجة إلى انتفاضة عندما يحل ضيفاً على الفريق الإنجليزي غداً الخميس، في إياب دور الـ16 بالدوري الأوروبي لكرة القدم.

وتشهد جولة الإياب غداً أيضاً لقاء سالزبورغ النمساوي مع بروسيا دورتموند الألماني وليون الفرنسي مع سيسكا موسكو الروسي ولوكوموتيف موسكو الروسي مع أتلتيكو مدريد الإسباني ودينامو كييف الأوكراني مع لاتسيو الإيطالي وزينيت سان بطرسبرغ الروسي مع لايبزغ الألماني وأتلتيك بلباو الإسباني مع مارسيليا الفرنسي وفيكتوريا بلزن التشيكي مع سبورتينغ لشبونة البرتغالي.

وجاءت هزيمة دورتموند في مباراة الذهاب الخميس الماضي، لتشكل ضغوط كبيرة على النمساوي بيتر شتوغر المدير الفني للفريق، لدى قيادة الفريق في مباراة الإياب المقررة في بلاده، إذ لم يعد أمامه أي هامش للخطأ كما بات مطالباً بإيجاد الحلول للتقدم المبكر من أجل تفادي الخروج من البطولة.

ورغم أن التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل عبر تحقيق مركز متقدم بالدوري الألماني “بوندسليغا” يعد الهدف الأبرز لدورتموند حالياً، يحظى مشوار الدوري الأوروبي بأهمية كبيرة لدى الفريق نظراً لأنها تمثل الفرصة الوحيدة أمامه لاعتلاء منصة التتويج هذا الموسم، في ظل تفوق بايرن ميونخ بفارق 21 نقطة على دورتموند في صدارة “البوندسليغا”.

ويتوقع أن يخوض دورتموند مباراة الغد بثقة عالية بعد الانتصار المثير الذي حققه أمام آينتراخت فرانكفورت 3-2 الأحد، في مباراة حسمت في الوقت القاتل.

فتحقيق نتيجة مماثلة أمام سالزبورغ، ستكون كافية لانتزاع دورتموند بطاقة التأهل لدور الثمانية على ملعب منافسه النمساوي.

ووضع آرسنال قدماً بالفعل في دور الثمانية إثر تغلبه على ميلان في عقر داره 2-0 ذهاباً، لكنه قد يعاني من القلق شيئاً ما بشأن لياقة مدافعه شكوردان موستافي الذي اشتكى من آلام في أعلى الفخذ خلال مباراة الفريق أمام واتفورد في الدوري الممتاز مطلع هذا الأسبوع.

وينتظر عودة آرون رامسي إلى التشكيل الأساسي لآرسنال كما يعود لوران كوشيلني إلى دفاع الفريق، بعد إراحته في مواجهة واتفورد.

على الجانب الآخر، يتوقع أن يخوض ميلان المباراة بثقة عالية بعد تحقيق 4 انتصارات محلية، ولا يزال يأمل في مخالفة التوقعات بانتزاع بطاقة التأهل على ملعب آرسنال.

وقال المدير الفني لميلان جينارو غاتوزو: “نتمتع بحالة بدنية جيدة وأنا أحب ذلك، البعض قالوا إن الهزيمة أمام آرسنال الخميس الماضي، جاءت بسبب الحالة البدنية المتواضعة، ولكنني أعرف أن الأمر ليس كذلك، في مباراة الإياب، تبلغ نسب الفوز بالنسبة لنا 30%”.

كذلك يحظى أتلتيكو مدريد بفرصة كبير في التأهل دون عناء كبير بعد أن أنهى مباراة الذهاب على ملعبه أمام لوكوموتيف موسكو الروسي بالفوز 3-0.

ومع ذلك ، تحوم بعض المخاوف في أتلتيكو بسبب تعرض كيفن غاميرو لإصابة في العضلة الضامة وإصابة دييغو كوستا في الكاحل وحارس المرمى يان أوبلاك في أعلى الفخذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق