الكرة العربية

الكشف عن أول حالة منشطات في تاريخ الدوري المصري

كشف الرئيس التنفيذي للمنظمة المصرية لمكافحة المنشطات، أسامة غنيم، عن ظهور أول حالة منشطات في تاريخ الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، تخص أحد لاعبي فريق بتروجيت.

وتمثل هذه ثاني حالة منشطات في تاريخ الكرة المصرية، منذ بدء إجراء اختبارات المنشطات في المنافسات الكروية بالبلاد عام 2010، عقب سقوط لاعب إنبي السابق، أحمد صبحي، في اختبار أجري له عقب نهائي كأس مصر أمام الزمالك عام 2011، بينما الحالة الحالية حصلت في الدوري.

وأوقف الاتحاد المصري اللاعب وقتها لمدة 6 أشهر.

وأضاف غنيم، في تصريحات تلفزيونية: “أبلغنا المعمل الدولي في برشلونة بوجود حالة إيجابية للاعب في بتروجيت”.

وتابع: “تم أخذ عينة من اللاعب في أكتوبر الماضي، وجرى تحليلها وظهرت أنها إيجابية بعد ثبوت وجود مادتين منشطتين في عينته”.

وتابع غنيم: “تم إيقافه بشكل مؤقت من تاريخ ظهور النتيجة. أرسلنا للاتحاد المصري لكرة القدم لمخاطبة اللاعب بشأن ما إذا كان يريد تحليل العينة الثانية وما إذا كان لديه أي عذر مرضي”.

وأضاف: “لو ثبت أن هناك أي عذر مرضي فلن تكون هناك أي مشكلة بالنسبة للاعب وستنتهي الأمور عند هذا الحد.. أما إذا طلب اللاعب تحليل العينة الثانية فإننا سنؤجل الحكم عليه حتى ظهور نتيجة العينة، وفي حال لم يطلب ذلك فستكون هناك جلسة استماع لتوقيع عقوبة عليه”.

وأشار الرئيس التنفيذي للمنظمة المصرية لمكافحة المنشطات إلى أنه سيتم إيقاف اللاعب ما بين عامين و4 أعوام “بعد أن تم تغليظ العقوبات منذ 2015”.

وأوضح غنيم أنه يتم في الآونة الأخيرة تحليل عينات للاعبين في الدوري الممتاز ودوري الدرجة الثانية وكأس مصر.

وذكرت تقارير صحافية وإعلامية مصرية، أن اللاعب هو محمد دبش مدافع بتروجيت (25 عاماً).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق