متفرقات

مصرع 17 شخصاً في تدافع بملعب كرة قدم في أنغولا

لقي 17 شخصاً على الأقل مصرعهم، وأصيب 61 آخرون، حينما حاول مئات من مشجعي كرة القدم اقتحام بوابة “ملعب 4 يناير” شمالي أنغولا، لمشاهدة المباراة الافتتاحية لبطولة الدوري المحلي، وفقاً لوسائل الإعلام المحلية.

ووقع حادث التدافع في الـ7 دقائق الأولى من زمن المباراة التي جرت الجمعة بمدينة أويجي شمالي أنغولا، وجمعت بين فريقي سانتا ريتا وليبولو، حيث اقتحم المئات إحدى بوابات الملعب، وسقط كثير منهم على الأرض، وفقاً لوكالة الأنباء الأنغولية (أنغوب).

وبحسب مصادر من مستشفى أويجي، هناك مصابون في حالات حرجة.

وأعرب من جانبه رئيس أنغولا جوزيه إدواردو دوس سانتوس، عن بالغ حزنه إزاء ذلك الحادث المأساوي وتضامنه مع أهالي الضحايا.

كما أمر بفتح تحقيقات للوقوف على ملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق