الواجهة

ماجر: رفضت عرضا من روراوة لتدريب المنتخب المحلي

قال نجم كرة القدم الجزائرية رابح ماجر إن رئيس اتحاد الكرة محمد روراوة التقاه قبل سنوات بدولة افريقية وعرض عليه تدريب منتخب البلاد للاعبين المحليين في خطوة لإذابة الجليد في العلاقة المتوترة بينهما منذ 2001، لكنه رفض على حد تعبيره.

وأضاف ماجر الذي فاز بدوري أبطال أوروبا مع بورتو البرتغالي في 1987، وتوج مع الجزائر بلقبها الوحيد في أمم افريقيا عام 1990: ” في 2012 زرت إحدى الدولة الافريقية بصفتي سفير النوايا الحسنة وهناك التقيت رئيس الاتحاد (محمد روراوة) الذي اقترب مني بعد سنوات من الجفاء والقطيعة، وحاول التكفير عن غلطته بأن عرض علي تدريب منتخب المحليين لكني رفضت لأني اختلف معه في سياسته.. وأفكاره”.

وأوضح أن روراوة أرسل إليه لاحقا عدة أشخاص لتهدئة خواطره وإعادة العلاقة بينهما إلى سابق عهدها على غرار المدير الفني الأسبق بوعلام لعروم، كما رفض الرد على مكالماته ورسائلة الالكترونية.

واضاف ماجر أنه لا يمكنه “قبول عرض من شخص يعارض سياسته وسبق له، كما قال، أن حطمني” في إشارة إلى قرار روراوة بإقالته من منصبه كمدرب للمنتخب عقب مباراة بلجيكا الودية في 2001، وذلك بسبب تصريحات نسبت إليه وقتها بعد المباراة.

وقام ماجر بتمزيق عقده مع الاتحاد الجزائري على الهواء مباشرة خلال برنامج تلفزيوني.

وتابع ماجر: “أعتبر إقالتي من تدريب الجزائر في السابق بمثابة ظلم كبير (حقرة) بالنسبة لي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق