الكرة العالمية

يونايتد يستعيد توازنه وسقوط جديد لليفربول

وضع مانشستر يونايتد خلفه خيبة خسارته ضد أيندهوفن الهولندي (1-2) في دوري أبطال أوروبا، وتغلب على مضيفه ساوثمبتون 3-2 اليوم الأحد في المرحلة السادسة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ويدين يونايتد بثأره من ساوثمبتون الذي أسقطه الموسم الماضي على “أولدترافورد” بفوزه عليه 1-صفر، إلى الوافد الجديد الفرنسي أنطوني مارسيال الذي وجد طريقه إلى الشباك للمباراة الثانية على التوالي بتسجيله ثنائية حوّل من خلالها تخلف فريقه الذي اهتزت شباكه منذ الدقيقة 13 بهدف للإيطالي غراتسيانو بيلّي الذي سقطت الكرة أمامه بعدما صد الحارس الإسباني دافيد دي خيا تسديدة السنغالي ساديو مانيه فتابعها في الشباك.

وجاء رد فريق المدرب الهولندي لويس فان غال في الدقيقة 34 عبر مارسيال الذي وصلت إليه الكرة داخل المنطقة بتمريرة من الإسباني خوان ماتا، فسيطر عليها ثم التف على نفسه قبل أن يسدد في شباك الحارس الهولندي مارتن ستيكيلنبرغ.

وفي بداية الشوط الثاني استفاد مارسيال من تمريرة خلفية خاطئة للياباني مايا يوشيدا ليخطف الكرة قبل أن يضعها في شباك أصحاب الأرض الذين اهتزت شباكهم للمرة الثالثة في الدقيقة 68 عبر ماتا الذي كان في المكان المناسب ليتابع الكرة المرتدة من القائم إثر تسديدة من زميله الهولندي ممفيس ديباي.

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة قلص بيليه الفارق بهدف شخصي آخر وجاء بكرة رأسية إثر تمريرة عرضية من مانيه أيضاً (86)، لكن ذلك لم يجنب فريقه هزيمته الثانية هذا الفوز، مقابل فوز وثلاثة تعادلات (6 نقاط).

ورفع يونايتد بانتصاره الرابع هذا الموسم رصيده إلى 13 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين عن جاره اللدود مانشستر سيتي الذي مني السبت بهزيمته الأولى هذا الموسم على يد ضيفه وست هام يونايتد (1-2)، مستفيداً أيضا من تعادل ليستر سيتي مع مضيفه ستوك سيتي (2-2).

وعلى ملعب “أنفيلد”، واصل ليفربول نتائجه المخيبة بتعادله مع ضيفه نوريتش سيتي 1-1 في مباراة شارك فيها مهاجمه الدولي دانيال ستوريدج وذلك للمرة الاولى منذ نيسان/أبريل الماضي بسبب خضوعه لعملية جراحية.

ولم تشكل عودة ستوريدج الذي اكتفى بـ18 مباراة الموسم الماضي والذي خرج في الدقيقة 63 من مباراة اليوم، نقطة تحوّل في مسار ليفربول، إذ فشل فريق المدرب الإيرلندي الشمالي برندن رودجرز في تحقيق الفوز للمرحلة الرابعة على التوالي وذلك بعدما استهل الموسم بانتصارين متتاليين.

وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 48 عبر داني إينغز إثر تمريرة من الإسباني ألبرتو مورينو، لكن راسل مارتن منح نوريتش نقطته الثامنة وأبقاه على المسافة ذاتها من “الحمر” بهدف في الدقيقة 61 إثر ركلة ركنية اعترضها الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه لكن الكرة سقطت أمام مارتن الذي سيطر عليها بصدره ثم سددها في الشباك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق