الكرة العالمية

بالوتيلي: انتهت مرحلة الطفولة

أعلن نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم اليوم الخميس رسمياً عن استعارة المهاجم ماريو بالوتيلي من صفوف ليفربول الإنكليزي حتى 30 حزيران/يونيو 2016.

وعاد بالوتيلي المولود في باليرمو في 12 آب/أغسطس 1990 إلى ميلان بعد أن لعب مع الفريق بين كانون ثان/يناير 2013 وحزيران/يونيو 2014 وشارك في 54 مباراة وأحرز 30 هدفاً قبل انتقاله إلى ليفربول.

وقال بالوتيلي لصحيفة “لا غازيتا ديللو سبورت” “أشعر بأنني شخص يبدأ حياته، لقد لعبت وعشت كصبي، لكن المباراة لم تنتهي بعد، الآن سألتزم بكلمتي وسألعب كرجل، أدرك أن كثيرين لا يؤمنون بإمكانية عودتي، ولكن علي أن أحاول، لدي ثقة في قدرتي على تحقيق ذلك”.

وأضاف “أدرك أنه لا مجال أمامي لارتكاب المزيد من الأخطاء، سأتقبل اللوائح، لم أنس كيفية لعب كرة القدم، لقد اصبحت في الخامسة والعشرين ولم أعد طفلاً، لقد أهدرت الكثير من الفرص، هناك مواقف في الحياة تساعدك على النضوج، هناك سعادة في اكتشاف معنى الابوة، ابنتي بيا عندما تبتسم فإن الحياة التي تبدو في بعض الأحيان سوداء تعود إلى لونها الحقيقي، أحب ابنتي بجنون، سأحاول أن أبقيها قريبة من ميلانو”.

وعن إجراءات انضمامه لميلان “الأمور حدثت بشكل سريع جداً، رايولا (وكيل أعماله) أخبرني يوم السبت بالأمر، كنت أدرك أنني سأجد نادي أخر مهتم بي لأنني لم انتهي بعد، لكني ممتن لميلان، لأنني لم أتوقع منهم أن يعيدوني للفريق”.

وعن الفترة التي قضاها في ليفربول “لقد تحملت مسئولياتي لكن النظام الذي يتبعه برندان رودجرز لم يتناسب مع شخصيتي، “.

وتحدث بالوتيلي عن يورو 2016 وإمكانية عودته للمنتخب الإيطالي “نعم أفكر في الأمر، أود اللعب في ميلان والعودة لمنتخب إيطاليا خلال فترة قصيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق