الكرة العالمية

يوفنتوس يبدأ حملة اللقب الخامس بعقبة أودينيزي

يبدأ يوفنتوس وصيف بطل أوروبا حملته للقب خامس على التوالي في الدوري الايطالي لكرة القدم بعقبة ضيفه أودينيزي الأحد في المرحلة الأولى، في وقت يبحث فيه ميلان وانتر ميلان عملاقاً مدينة ميلانو عن ذاتهما.

ويتعين على يوفنتوس الذي استغنى عن بعض مفاتيح اللعب لديه، تجاوز الخطوة الأولى في الطريق إلى تحقيق رقم قياسي يتمثل في 5 ألقاب متتالية للمرة الثالثة في تاريخه، علماً بأن أودينيزي لم يكن في الموسم الماضي بنفس المستوى الذي ظهر به في السنوات الأخيرة، ورغم ذلك يبقى دائماً ضيفاً ثقيلاً على أصحاب الأرض.

يُذكر أن يوفنتوس (مرتان) وتورينو وانتر ميلان هي الفرق الثلاثة التي توجت باللقب 5 مرات متتالية في مسيرتها في الدوري الإيطالي.

وشكل صانع الألعاب الشهير اندريا بيرلو المنتقل إلى نيويورك سيتي الأميركي ومساعده في خط الوسط التشيلي أرتورو فيدال (بايرن ميونيخ الألماني) والمهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز (بوكا جونيور الأرجنتيني) المفاتيح الثلاثة في الفترة السابقة لفريق “السيدة العجوز”.

وحاول المدير التنفيذي في النادي جوزيبي ماروتا والمدرب ماسيميليانو اليغري تقليص الفجوة قدر الامكان فاستعانا بالألماني سامي خضيرة من ريال مدريد الاسباني والأرجنتيني باولو ديبالا (باليرمو الايطالي) والكرواتي ماريو ماندزوكيتش (أتلتيكو مدريد الإسباني) والبرازيلي اليكس ساندرو (بورتو البرتغالي).

وصرح ماروتا عشية انطلاق الموسم الجديد 2015-2016 أن ناديه قد يحصل على خدمات “لاعب وسط من درجة عالية” قبل انتهاء فترة الانتقالات الصيفية أواخر الشهر الحالي.

وأكد: “رحيل (الهداف) تيفيز وبيرلو وفيدال مؤثر جداً ولا نستطيع فعل شيء حيال ذلك، لكننا اخذنا بعين الاعتبار الواقع الجديد للفريق وتصرفنا على هذا الاساس”.

وتابع: “لا أعلم ما اذا كنا اقوى أو أضعف من الموسم الماضي، لكن يوفنتوس هو يوفنتوس ولا يمكننا أن نكون دائماً الا في القمة. أنا شخصياً متفائل جداً جداً”.

وكان يوفنتوس أحرز الموسم الماضي اللقب الرابع على التوالي في الدوري، وكأس ايطاليا لأول مرة منذ 20 عاماً، وبلغ لأول مرة منذ 2003 نهائي دوري أبطال أوروبا حيث خسر أمام برشلونة الإسباني 1-3 على الملعب الأولمبي في برلين في 6 حزيران/يونيو الماضي.

وأنهى يوفنتوس الموسم الماضي برصيد 87 نقطة بفارق 17 نقطة أمام روما وصيفه مرتين متتاليتين، و18 نقطة أمام لاتسيو قطب العاصمة الثاني واللذين يفتتحان المرحلة السبت.

ويحل روما السبت ضيفاً على هيلاس فيرونا الذي تراجع في ختام الموسم إلى المركز الثالث عشر بعد أن كان منافساً على المراكز الخمسة الأولى في الذهاب، فيما يستقبل لاتسيو على الملعب الأولمبي بولونيا العائد إلى النخبة بعد غياب.

ويبقى روما الذي توج آخر مرة عام 2001، منافسا لفريق “السيدة العجوز” لكن الآمال باعتلاء المنصة محدودة حسب تعبير لاعب الوسط الدولي المالي سيدو كيتا الذي قال “روما سيكون المنافس الأكبر لكن يوفنتوس هو المرشح لاحراز اللقب ولم يستطع فريق سواه في الفترة الأخيرة احراز 4 ألقاب متتالية”.

وأضاف: “لكن، اذا حافظنا على نفس المستوى الذي قدمناه في الموسم الماضي بعد العطلة الشتوية، يمكننا مزاحمته حتى المرحلة الأخيرة من البطولة”.

من جانبه، ينوي مدرب روما الفرنسي رودي غارسيا تحقيق رقم قياسي شخصي مع الفريق منذ بداية الموسم بتحقيق أكثر من 10 انتصارات متتالية، وهو الرقم الذي حققه فريق العاصمة في موسم 2013-2014 وأنهاه في الوصافة.

وقال غارسيا: “الموسم طويل جداً، لكن المنافسة ستكون أقوى من السابق”، بيد أن المرحلة الثانية التي ستجمع فريقه مع ضيفه البطل في 30 آب/أغسطس، ستكون من أهم المحطات التي يمكن البناء عليها.

وعمل رودي غارسيا على خط الدفاع فاستقدم مؤخراً على سبيل الاعارة الألماني أنطونيو روديغر من شتوتغارت والسلوفاكي نوربرت جيومبر من جاره كاتانيا الذي انزل إلى الدرجة الثالثة، مع امكانية شرائهما في نهاية الموسم.

في المقابل، لن تكون مهمة لاتسيو الذي تعرض لضربة قاسية قبل الانطلاق تمثلت باصابة المهاجم الألماني ميروسلاف كلوزه في فخذه وغيابه عدة أسابيع، صعبة أمام بولونيا السبت على الأقل من الناحية النظرية.

وتبدو بداية رحلة ميلان في البحث عن الذات صعبة على أرض فيورنتينا رابع ترتيب الموسم الماضي، فيما يستضيف جاره انتر ميلان في نفس التوقيت أتالانتا برغامو.

من جانبه، يبدأ نابولي الخامس بنجومه الأجانب البطولة في ضيافة ساسوولو، فيما يختبر سمبدوريا نفسه أمام الوافد الجديد كابري.

ويلعب الاحد ايضاً امبولي مع كييفو، وفروزينوني الصاعد حديثاً مع تورينو، وباليرمو مع جنوى.​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق