الكرة المغاربية

البنزرتي يعترف بصعوبة مواجهة الرجاء المغربي في كأس الكاف

اعترف مدرب فريق النجم الساحلي التونسي فوزي البنزرتي بصعوبة المواجهة المرتقبة أمام فريقه السابق الرجاء البيضاوي المغربي في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاس الكونفدرالية).

وقال البنزرتي إن قرعة دور ثمن نهائي “مكرر” أوقعت فريقه في مواجهة صعبة أمام فريق قوي يمتلك خبرة كبيرة في البطولات القارية.

وغادر الرجاء دوري أبطال أفريقيا بعد خسارته بركلات الترجيح أمام وفاق سطيف الجزائري في دور الستة عشر إثر تعادلهما ذهابا وإيابا بنفس النتيجة (2-2) لينضم إلى مسابقة كأس الكونفدرالية حيث سيصطدم بالنجم الساحلي الحائز على لقب المسابقة ثلاث مرات.

وأضاف البنزرتي في حوار له مع صحيفة “المغرب” التونسية نشرته اليوم الأربعاء “أعرف جيدا الرجاء بحكم التجربة السابقة إلا أن مردوده تراجع كثيرا مقارنة بالمواسم السابقة لكنه يبقى منافسا صعبا وصاحب خبرة كبيرة في المسابقات الافريقية”.

وكان البنزرتي /65 عاما/ أشرف على تدريب الرجاء في كأس العالم للأندية في ديسمبر 2013 بالمغرب وقاده للمباراة النهائية التي خسرها أمام بايرن ميونيخ الألماني صفر-2 .

وغادر البنزرتي الفريق المغربي في مايو من العام الماضي بعد خسارته لقب الدوري المحلي بهزيمته في الجولة الأخيرة أمام أولمبيك آسفي ليذهب اللقب إلى ملاحقه المغرب التطواني ، لكن تقارير إعلامية تتحدث عن عودة متوقعة للمدرب التونسي إلى الرجاء في الموسم الجديد.

كذلك قال رئيس نادي الرجاء محمد بوريقة في السابع من أبريل الماضي لوسائل إعلام تونسية خلال حضوره أشغال مؤتمر الاتحاد الافريقي لكرة القدم بالقاهرة ، إنه توصل إلى اتفاق رسمي مع مدرب النجم الحالي لتدريب الفريق وذلك بعد نهاية الموسم الحالي.

وقال البنزرتي “من أفضل فتراتي في عالم التدريب كانت مع الرجاء خاصة عندما شاركنا في كأس العالم للأندية لذلك فالرجاء له مكانة خاصة في قلبي لكن الآن أنا مدرب النجم وأطمح للذهاب بعيدا في المسابقة الافريقية”.

وحول عودته إلى تدريب الرجاء ، أوضح البنزرتي “الحديث عن مستقبلي الآن غير مطروح. وعند نهاية الموسم لكل مقام مقال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق