الكرة العربية

غموض حول مصير الصدارة بالدوري السعودي

لن يكون من السهل توقع الفريق الذي سيتصدر دوري المحترفين السعودي لكرة القدم بعد انتهاء منافسات الجولة المقبلة مع استئناف المسابقة بمباراتي قمة إذ تبقى الفرصة متاحة أمام أربعة فرق لتحقيق ذلك.

وبعد مرور ست جولات يتقاسم النصر والاتحاد الصدارة برصيد 18 نقطة لكل فريق بينما يملك الهلال والشباب 16 نقطة ثم الأهلي وله 12 نقطة.

وسيحاول النصر حامل اللقب الحفاظ على العلامة الكاملة وتحقيق انتصاره السابع على التوالي عندما يلعب يوم السبت المقبل في ضيافة الأهلي المنتشي بصفقة رعاية ضخمة مع الخطوط الجوية القطرية.

لكن قبل خوض المباراة قد يتراجع النصر عن قمة الدوري التي يتقاسمها مع غريمه الاتحاد الذي سيلعب يوم الجمعة مع الخليج بينما سيلعب الهلال والشباب معا في قمة بالرياض.

ورغم البداية القوية للنصر فإن مواجهة الأهلي ستعد الاختبار الأول الحقيقي لحامل اللقب لأن انتصارته السابقة جاءت على فرق متوسطة هي نجران والرائد والخليج والفتح والشعلة والعروبة.

ويملك الأهلي قوة هجومية بقيادة لاعبه الجديد السوري عمر السومة الذي يتصدر قائمة هدافي البطولة برصيد سبعة أهداف.

وسيحاول الأهلي استغلال الدفعة التي تلقاها من توقيع عقد الرعاية مع الخطوط القطرية عندما يرتدي لأول مرة قميصه الجديد الذي يحمل اسم الشركة المرتبطة بعقد رعاية مع نادي برشلونة الاسباني.

ورغم أن الأهلي لم يتعرض لأي هزيمة مثل باقي فرق المربع الذهبي فإنه يحتل المركز الخامس ويتأخر بست نقاط عن القمة ولذلك فلا بديل أمامه سوى الانتصار للعودة سريعا للمنافسة.

وإذا كان الأهلي يضم هداف الدوري فإن النصر يملك أقوى هجوم في المسابقة بهدما سجل 15 هدفا في ست مباريات وبالتالي فإنه من المنتظر أن يشهد ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية الملقب بملعب “الجوهرة” مباراة مثيرة وهجومية.

وربما تتأثر هذه القمة بالمباراة الأخرى المنتظرة بين الهلال والشباب صاحبي المركزين الثالث والرابع.

وفاز الهلال في آخر ثلاث مباريات بالدوري ويحاول مواصلة نتائجه الإيجابية قبل أن يسافر إلى أستراليا للعب في ضيافة وسترن سيدني واندرارز في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا.

وأبدى الروماني لورينتيو ريجيكامب مدرب الهلال رغبته في خوض المباراة وعدم تأجيلها للاستعداد بشكل مثالي لوسترن سيدني وبالتالي فإنه من المنتظر أن يلعب بأقوى العناصر المتاحة.

لكن في الواقع فإن ريجيكامب لن يكون بوسعه الاعتماد على سلمان الفرج بسبب الإصابة كما تحوم شكوك حول مشاركة سعود كريري والبرازيلي تياغو نيفيز.

وبدأ الشباب الموسم بقوة وفاز بكأس السوبر المحلية تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزي مورايش الذي رحل منذ عشرة أيام بداعي وجود أسباب عائلية وتولى الألماني رينار ستام المسؤولية.

وسبق لستام العمل في الجهاز الفني للهلال كما أن مساعده الحالي عبد اللطيف الحسيني تولى قيادة الهلال لفترات قصيرة.

وتنطلق منافسات الجولة غدا الخميس بثلاث مباريات إذ يلعب هجر مع العروبة ونجران مع الفيصلي والتعاون مع الشعلة بينما يلتقي الفتح مع الرائد يوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق