الكرة العربية

الهزازي ينقذ السعودية من الخسارة أمام أورغواي

تعادل المنتخب السعودي لكرة القدم مع ضيفه الاوروغوياني 1-1 في المباراة الودية التثي اقيمت الجمعة على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة في إطار استعدادات الاول لخليجي 22 على ارضه الشهر المقبل.

ووضع “الاخضر” بهذه النتيجة حدا للهزائم المتتالية في المباريات الودية، وقدم لاعبوه مستوى كبيرا وأضاعوا عدة فرصة سانحة للتسجيل على مدار الشوطين.

وكان منتخب الأوروغواي البادىء بالتسجيل بواسطة المدافع حسن معاذ الذي سجل في مرماه عن طريق الخطأ في الدقيقة (47) قبل أن يعادل نايف هزازي في الدقيقة (90).

وتبادل الطرفان في الشوط الأول الهجمات ولاحت فرصة للأوروغواي لكن تصويبة نيكولاس لوديرو علت العارضة (2)، ورد السعودي بقوة عن طريق ناصر الشمراني الذي كسر مصيدة التسلل وواجه المرمى ولعب الكرة بجوار القائم مهدرا فرصة ثمينة (3).

وكادت الأوروغواي تفتتح التسجيل لكن رأسية دييغو بيريز اصطدمت بالشباك الخارجية (11) قبل أن يصوب ناصر الشمراني كرة قوية لامست القائم الأيسر للحارس فرناندو موسليرا وأخذت طريقها خارج الملعب (13).

وناب القائم عن الحارس موسليرا عندما تصدى لكرة يحيى الشهري قبل أن يشتتها الدفاع ويبعدهاعن منطقة الخطر (30)، وطغى الشد العصبي على أداء لاعبي المنتخبين في الدقائق المتبقية من زمن هذا الشوط نتيجة بعض الإلتحامات القوية.

وفي الشوط الثاني، فاجأت الأوروغواي مضيفتها بهدف مبكر حيث تلقى نجمها لويس سواريز كرة من ركلة حرة صوبها قوية تجاه المرمى لترتطم بالقائم ثم بالمدافع حسن معاذ الذي أودعها مرماه عن طريق الخطأ (47).

وكاد ياسر الشهراني يدرك التعادل من رأسية أبعدها الحارس موسليرا بأطراف أصابعه الى ركنية (51)، وواصل حارس الأوروغواي تألقه وتصدى لكرة حسن معاذ القوية قبل أن يبعدها الدفاع (54)، وتهيأت فرصة مواتية للأوروغواي لإضافة هدف ثان لكن كرة دييغو بيريز القوية مرت بجوار القائم (60).

ومرر مصطفى بصاص كرة بالخطأ للمهاجم لويس سواريز فتدخل الحارس وليد عبدالله في الوقت المناسب وأمسكها على دفعتين (65)، ونجح الاخير في حرمان لويس سواريز من هدف عندما تصدى لكرته القوية قبل أن يتدخل أسامة هوساوي ويبعدها (68).

وكان “الأخضر” قريبا من التعديل برأسية لنايف هزازي أمسكها حارس الأوروغواي ببراعة (85)، وفي الدقيقة الأخيرة نجح هزازي في إدراك التعادل إثر كرة عرضية وصلته من حسن معاذ لعبها برأسه على يمين موسليرا (90).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق